الرئيسية | من نحن | نواصل معنا | نسخة الموبايل

قـصـة شهـيـد "سفيان صالح سيف الداعري" (ابن ردفان الأبية)

بعدما انقلبت مليشيات الحوثي المسلحة بمساندة قوات الرئيس السابق المقتول “صالح” على الشرعية الدستورية وسيطرت على العاصمة صنعاء والمحافظات المجاورة لها، أعلنت الحرب على الجنوب وتوجهت نحو عدن وبقية المحافظات الجنوبية في 2015 تتقدمها ترسانة حربية وعسكرية ضخمة، لمحاولة السيطرة عليها وإخضاعها لها، إلا أن أبناء الجنوب الأبطال والأحرار ق

قـصـة شهـيـد "عمر عبدالله صالح العسيلي العوذلي" (مكيراس العز والكرامة)

الشهيد عمر عبدالله صالح العسيلي العوذلي، من أبناء مكيراس، استشهد بتاريخ 16/08/2015، في إحدى المعارك الطاحنة التي دارت بين أبطال المقاومة الجنوبية بمكيراس في محافظة أبين وبين المليشيات الانقلابية الحوثية وقوات صالح أثناء محاولتها اجتياح مناطق مكيراس في حربها الشعواء التي أشعلتها على المحافظات الجنوبية في 2015. وفي تلك الأثناء ك

قـصـة شهـيـد "رضوان عبدالله سالم العسيلي" (من أشرس رجال المقاومة)

رجال لا يهابون الموت يقفون بوجه العدو حتى كلفهم ذلك أرواحهم، رجال يهابهم العدو ويحسب لهم ألف حساب، هم رجال مكيراس الشامخة، رجال إن أرادوا زلزلت الأرض تحت أقدام العدو زلزلوها دفاعاً عن دينهم وعرضهم وأرضهم. بعد إعلان المليشيات الانقلابية الحرب على المناطق الجنوبية تأهب رجال مكيراس ليقفوا وقفة رجل واحد ليشكلوا مقاومة ضد تلك الملي

قـصـة شهـيـد "عبدالله عباد العسيلي العوذلي" (أحد أبطال مكيراس)

كتب أحد أصدقاء الشهيد عبدالله عباد العسيلي العوذلي على صفحته بالفيس بوك بأن الشهيد كان أحد أشجع وأشرس رجال المقاومة الجنوبية، كيف لا وهو من قبائل آل عوذله وأهمها وهي قبيلة آل عسيل التي كان ومازال أبناؤها يتقدمون الخطوط الأمامية في جبهات قتال المليشيات الحوثية، والتي قدمت حينها أول شهيد سقط في معركة مكيراس وهو عبدالله محمد العسيل

قـصـة شهـيـد "عبدالرؤوف شيخ جعيم الفضلي" (تضحية وفداء)

سُمر الجباة، أقوياء الإرادة، يتمتعون بعزيمة فولاذية، هم شباب لا يقهرون، إنهم شباب الجنوب، شباب عاهدوا أنفسهم بأن ينتصروا لدينهم وأرضهم، إنهم شباب المقاومة الجنوبية الذين تصدوا للمليشيات الانقلابية التي شنت الحرب على المحافظات الجنوبية في منتصف شهر مارس 2015م. حاولت المليشيات الحوثية الكهنوتية أن تفرض هيمنتها وسيطرتها على المناط

قـصـة شهـيـد "محمد عبدالحي مثنى السقلدي" (الشاب الطموح)

الشاب محمد عبد الحي مثنى السقلدي، كان في ريعان شبابه، كان حلمه استعادة وطن، كأي شاب جنوبي شعر بالظلم في وطنه الذي انتشر فيه الفساد في ظل حكومة المخلوع صالح الذي سلب الجنوبيين وطنهم وثرواتهم. الشاب محمد السقلدي، بعد تخرجه من الجامعة التحق بالسلك العسكري بوزارة الداخلية، وعمل في قسم شرطة المنصورة لعدة سنوات وبعدها انتقل عمله إلى

قـصـة شهـيـد "أحمد عبدالمجيد بصير العوذلي" (أحمد مكيراس)

ياالميادين حنّـي ياالمحاجي ارجفي كم رجال افتقدنا جيد من بعد جيد في المعارك لهم تاريخ مايختفي والمتارس سكنهم يرعدوها رعيد كلما شعشع الكوكب ونوره صفي غاب فجئه وغادر من سمانا بعيد اذرفي ياعيوني باالدموع اذرفي واخمدي نار تجري في عروق الوريد راح (احمد مكيراس) الشجاع الوفي اسم في ساحة الجبهات ماهو جديد خبري ياعدن عنه لنا

قـصـة شهـيـد "أحمد موسى قاسم الصولاني" (هذا الشبل من ذاك الأسد)

موسى قاسم الصولاني، من أبناء الضالع، أحد المناضلين الذين رفضوا أن تطأ أقدام المليشيات الحوثية الانقلابية تراب الجنوب الطاهر أثناء محاولة اجتياحها للمحافظات الجنوبية بمساندة قوات "صالح" في 2015، فجمع المناضل موسى الصولاني حينها أبناءه وعقدوا النية والعزيمة للتصدي لذلك العدوان الغاشم مهما كلفهم ذلك حياتهم. وكان موسى يفخر بأبنائه،

قـصـة شهـيـد "حسين عبدالله عمر البركاني " (تمنى الشهادة فناله)

كم من بطل غادر ونحنا صحابه والموت أسرع من جميع البطولات حسين غادرنا وباقي مكانه اسكنه يا ربي بأعلى المقامات غادر من الدنيا بعز وشهادة قاتل ودافع عن بلاده بهامات الحر طول العمر مرفوع شانه يبقى على مسمع وقول وشهامات كلمات كتبها ابن خال الشهيد حسين عبدالله عمر طالب البركاني، وهو من أبناء مديرية مكيراس بأبين، قرية

قـصـة شهـيـد "الشيخ سالم البركاني العوذلي" (الشيخ الجسور)

انقلبت المليشيات الحوثية المدعومة من إيران على الشرعية الدستورية في البلاد، وسيطرت على صنعاء والمحافظات المجاورة لها، وتوجهت بعد ذلك نحو المحافظات الجنوبية.. كانت حينها تعتقد أن الجنوب سيكون لقمة صائغة، لتتفاجأ بإعلان أبناء الجنوب كافة انتفاضة مسلحة ضد اجتياحها وتواجدها في مناطقهم، فشكل أبناء المحافظات الجنوبية الأحرار مقاومة في

قـصـة شهـيـد "أمين عبدالله المرزوقي" (دمي فداءً لتربة وطني)

الشهيد أمين عبد الله المرزوقي، أحد أبطال المقاومة الجنوبية بمكيراس محافظة أبين، ممن استماتوا واستبسلوا في الدفاع عن مكيراس حينما حاولت المليشيات الحوثية وقوات صالح الانقلابية التوغل إلى المدينة أثناء الحرب الظالمة التي أعلنتها على الجنوب في العام 2015، فكثفت المليشيات من قصفها على المدينة بشتى أنواع الأسلحة، إلا أن أبناء مكيراس

قـصـة شهـيـد "محمد أحمد عبدربه المرزوقي" (وطني.. عزتي وكرامتي)

الشهيد محمد أحمد عبد ربه المرزوقي، عشريني العمر، لبى نداء الجهاد حينما اجتاحت المليشيات الحوثية وقوات صالح الغاشمة المحافظات الجنوبية في 2015، وانضم للمقاومة الجنوبية التي تشكلت لمواجهة عدوان المليشيات الحوثية الغاشمة، وكان دائما في الصفوف الأمامية في المعارك التي خاضها شباب الجنوب الأحرار والغيورون على دينهم وأرضهم، والذين قدمو

قـصـة شهـيـد "صالح محمد مطروح البركاني" (شهيد مكيراس)

وصفت بأنها المعركة الأعنف وهي معركة تحرير مكيراس، تكبد فيها العدو خسائر فادحة في الأرواح والعتاد والأليات والأطقم العسكرية، حيث كانت المقاومة الجنوبية تصد هجوما عنيفاً نفذه العدو وكان الرد قاسياً من قبل المقاومة برغم من قلة ذخيرتهم وأسلحتهم. وفي هذه المعركة استطاع شباب المقاومة من قتل العديد من أفراد المليشيات الحوثية الانقلاب

قـصـة شهـيـد "العقيد عبدالله علي صوملة" (قاتل ببسالة)

سمعت دوي الرصاص، فصرخت بهلع وترجته أن يهرب ويترك ساحة المعركة، فرد بصوته الجهوري على شقيقته التي كانت تحدثه بالجوال قائلا: "لن نسمح لهم، أقسم بالله إننا لن نسمح لهم بالسيطرة على أرضنا إلا على جثثنا". رفض الانسحاب وظل يقاتل باستبسال. يقول وليد (ابن الشهيد): "في 26 /3 /2015 ذهب والدي إلى عدن برفقة عدد من أفراد المقاومة الجنوبية م

قـصـة شهـيـد "واعد عبده صالح مثنى الشعيبي" (واعد الجنوب)

الشهيد واعد عبده صالح مثنى الشعيبي، من مواليد 1989م، العوابل، الشعيب، محافظة الضالع. عاش وترعرع ودرس في مدينة العوابل، وتخرج من ثانوية الشهيد العبادي بالعوابل في 2008، والتحق بكلية التربية الضالع وحصل على شهادة دبلوم قسم الحاسوب، ومن ثم التحق بكلية العلوم الإدارية جامعة عدن قسم المحاسبة 2010، وتخرج منها بشهادة بكالوريوس تخصص

صفحة 5 من 52 السابق 1 2 3 4 5 6 7 ... 52 التالي