الرئيسية | من نحن | نواصل معنا | نسخة الموبايل

أشهر الرقصات الشعبية في أبين

كثيرة هي الرقصات التراثية التي تزخر بها محافظة أبين وكذلك الألعاب الشعبة والأقوال المأثورة، منها ما انقرض وتلاشى ومنها ما هو في طريق الانقراض. وهي دعوة سانحة ومناشدة نوجهها للجهات ذات العلاقة وعبر صحيفتنا الغراء منبر «الأيام» للحفاظ وأرشفة هذه الكنوز والموروثات التاريخية التي تعبر عن أصالة وهوية شعب ضارب جذوره في أعماق التاريخ

أبوبكر شاهر.. رحيل الابتسامة الحلوة والنغم المرح

يوم الاثنين الماضي 12 فبراير الجاري، رحل عن دنيانا الفنان الجميل والإنسان الأجمل أبوبكر شاهر، بعد مرض عضال طال، رحل صاحب الأغنية الفرائحية الجميلة التي كان ينتقيها من بين أغانينا الشعبية اختيارا موفقا ليسعدنا بها، مع ما حباه الله من قلب طيب، وخلق جميل، وخفة دم لا متناهية وقدرة على الضحك والإضحاك حتى في أسوأ الظروف، فأحبه الناس

في ذكرى رحيله الخامسة المرشدي.. 6 عقود من العطاء الفني

في الذكرى الخامسة لرحيل الفنان اليمني الكبير، محمد مرشد ناجي، المعروف بـ"المرشدي"، وحدها التركة الفنية والأدبية الهائلة التي خلفها المرشدي لستة عقود مضت قادرة على تخفيف وطأة فراق معشوق طالما منحهم الكثير من الأدب والطرب والشجن. المرشدي المطرب والملحن والأديب والناقد والمؤرخ استطاع التفرد بأداء خاص ومتميز، منذ أول أغنية أداها عا

في الذكرى الخمسين لرحيله.. ما تيسر من سيرة عميد الدان الحضرمي.. السيد حداد الكاف

في خواتيم العام المنصرم (2017م)، حلت على الأوساط الأدبية والفنية الذكرى الخمسين لرحيله الأب الروحي وعميد الدان الحضرمي الأصيل، الأديب والشاعر والفنان القدير حداد بن حسن الكاف. وبهذه المناسبة نعرج في محاولة للإحاطة بما تيسر من سيرة هذا العلم الشامخ والأديب والشاعر الكبير حداد بن حسن الكاف، عميد الدان الحضرمي الضارب والراسخ الجذ

الصورة الشعرية في شعــر الأميـر القمندان (2 - 1)

الصورة هي وسيلة هامة للتنبيه والجذب والإثارة وخلق الانفعالات العاطفية والإحساسات الجمالية لدى المتلقي، وهي وسيلة تساعد على خلق ظروف المشاركة الفكرية بين الشاعر والمتلقي. ومن خلال القراءة في كتابات عدد من الباحثين في الأدب اليمني يتضح أن الصورة في الشعر العامي في اليمن وحتى نهاية القرن التاسع عشر لم تتجاوز حدود التشبيه البسيط و

فيصل علوي.. ربيب الألحان قمندان العود

لا يختلف اثنان على أن فيصل علوي ابن بيئته لحج التي لا تخلو كل قرية من قراها الظافرة من فنان، شاعر، ملحن، عازف. لحج ينساب هوى الفن فيها كانسياب نبعها الصافي آلات من نهرها “تبن” ومروج رباها البديعة التي تتنوع شذى رياحينها الخضراء كتنوع أصالة الفن فيها، فما جبلت عليه نفائس الفن الزراعي ولد طبيعة خلابة ثرية من التنافس الفني، وإن جا

(نص غنائي) بودي طير لاعندك

بودي طير لا عندك وحط يدي على يدك واقولك انت إلهامي وخِلِّي وحلم احلامي وكم عزك وكم ودك ***** بودي طير لكني بلا جناحين تحملني وهذا الأمر خلاني أسير حزني وحرماني وكم اشتاق أشم وردك ***** بودي عانقك وارتاح وانسى الهم والاتراح واطفي نار اشواقي برقة حبك الراقي واتذوق حلا شهدك ***** بودي تقول لي اهلاً بك وتفرح بي و

رحيل الفنان حسن المهنا.. غصة وألم

تحمل الفنان حسن المهنا، يرحمه الله، معاناة وصراعا مريرا مع المرض، رغم الألم والمعاناة لسنوات خلت، ولم يتحمل صراع القادة ليوم واحد، رحل بصمت اعتاد عليه طيلة حياته، مازلت أتذكر الابتسامة على محياك وأنت تتنقل معي بين أحضان الطبيعة في مديرية بئر أحمد، لنقل هموم وتاريخ بئر أحمد. عرفتك رجلا طيبا خلوقا هادئا، كنت سعيدا بي يومها وأنا س

نايف عوض لـ«الأيام»: أحتفظ بحقي في مقاضاة بلقيس أحمد فتحي

في تصريح لـ«الأيام» قال الفنان القدير نايف عوض إنه تابع مؤخرا إحدى السهرات الفنية لقناة mbc التي شاركت فيها المغنية المعروفة بلقيس أحمد فتحي، بأغنية من أغنياتي المشهورة، وهي أغنية (محبوب قلبي هجرني)، وهي واحدة من أغنياتي التي تعد علامات فنية خالدة في بداية مشواري الفني، ولاتزال تحيا في وجدان جمهوري بصوتي وأدائي، ولم تتحول بعد إل

نداء لشركة مصافي عدن.. نايف عوض.. قلبٌ أبيض.. سلامة قلبك الأبيض يا بن عوض

ماذا أكتب عن نايف عوض؟ والرجل كتلة من المشاعر البيضاء، تلون قلبه بالحب الأبيض لكل الناس، وتغسل أغانيه الجميلة بنغمات بيضاء، ترفّ من خارج اللحن والإيقاع، فتدهشك دهشة لونها ابيض، ثم تطمئن وأنت تدرك وقد هدأ المغني واستراحت الأوتار، أنها نبعت من قلب نايف عوض، ومن وجدانه ومن مشاعره، وكلها بيضاء، قلبه ووجدانه ومشاعره، وضميره الهادئ ال

الإعلامي منصور سيف سعيد.. وخليك بالبيت

متى يعاودنا من وراء الميكرفون، صوت الإعلامي المتميز، منصور سيف سعيد، الذي امتعنا لسنوات، حيث نقل وغطى معظم المستجدات والفعاليات بمحافظة لحج، واستطاع بمواكبته من إظهار حال لحج وروادها وأعلامها. نعم، نحن اليوم في أمس الحاجة لكل إعلاميينا من ذوي الموهبة والكفاء والخبرة، وللبث الإذاعي المحلي المتميز وأعلامه المتميزين، أمثال ابن لح

بالغواني

(بالغواني ) ٠٠٠ أغنية ذاعت شهرتها الآفاق وعلى امتداد أرجاء عدن والوطن، واعتبرت من أشهر أغاني التراث الفني البديع والجميل، لأنها امتلكت مقومات الأغنية الناجحة من حيث الكلمة المنغمة واللحن الجميل والأداء الفني البديع، هذا الأمر أدى إلى تنافس نخبة مختارة من ألمع فناني عدن وحضرموت والوطن على التغني والشدو بها من قبل أساطين الغنا

في ذكراه الـ (18).. عندما غنى للوطن رائعته: محبوبتي اليمن.. شجى وأسى ودموع.. بين عمّار وأغنية المحضار

برنامج صناعة مواهب الغناء "عرب آيدول" الذي يبث من قناة "MBC" الفضائية يعد من أفضل البرامج الناجحة عربيا لخدمة مواهب الغناء وتنمية قدراتهم وتطوير مهاراتهم الفنية ومنحهم الفرص الذهبية لإبراز عطائهم ومواهبهم الغنائية للمجتمع العربي. فقد أمتعتنا القناة في الموسم الأخير لبرنامجها بمشاركة الموهبة اليمنية الشاب "عمّار العزكي" الذي قدم

القمندان رائد التجديد والمعاصرة في لغة الشعر العامي باليمن

يجمع عدد كبير من الباحثين في تاريخ الشعر اليمني القديم أن الشعر العامي القديم بلغ أرقى درجات تطوره وازدهاره خلال القرنين السابع عشر والثامن عشر على يد كبار شعرائه: شرف الدين، والعنسي، والآنسي، والعيدروس، والمزاج وغيرهم. بما تميزت به إبدعاتهم من عذوبة اللغة وصفائها وبعدها عن الركاكة والإسفاف، وميلهم إلى الاعتماد على اللغة الفصحى

(نص غنائي) بودي طِير لا عندك

بودي طير لا عندك وحط يدي على يدك واقولك أنت إلهامي وخِلِّي وحلم أحلامي وكم عزك وكم ودك ***** بودي طير لكني بلا جناحين تحملني وهذا الأمر خلاني أسير حزني وحرماني وكم أشتاق أشم وردك ***** بودي عانقك وارتاح وانسى الهم والاتراح واطفي نار أشواقي برقة حبك الراقي واتذوق حلا شهدك ***** بودي تقول لي أهلاً بك وتفرح بي و

صفحة 1 من 29 1 2 3 4 5 6 7 ... 29 التالي