الرئيسية | من نحن | نواصل معنا | نسخة الموبايل

نداء لشركة مصافي عدن.. نايف عوض.. قلبٌ أبيض.. سلامة قلبك الأبيض يا بن عوض

ماذا أكتب عن نايف عوض؟ والرجل كتلة من المشاعر البيضاء، تلون قلبه بالحب الأبيض لكل الناس، وتغسل أغانيه الجميلة بنغمات بيضاء، ترفّ من خارج اللحن والإيقاع، فتدهشك دهشة لونها ابيض، ثم تطمئن وأنت تدرك وقد هدأ المغني واستراحت الأوتار، أنها نبعت من قلب نايف عوض، ومن وجدانه ومن مشاعره، وكلها بيضاء، قلبه ووجدانه ومشاعره، وضميره الهادئ ال

نايف عوض لـ«الأيام»: أحتفظ بحقي في مقاضاة بلقيس أحمد فتحي

في تصريح لـ«الأيام» قال الفنان القدير نايف عوض إنه تابع مؤخرا إحدى السهرات الفنية لقناة mbc التي شاركت فيها المغنية المعروفة بلقيس أحمد فتحي، بأغنية من أغنياتي المشهورة، وهي أغنية (محبوب قلبي هجرني)، وهي واحدة من أغنياتي التي تعد علامات فنية خالدة في بداية مشواري الفني، ولاتزال تحيا في وجدان جمهوري بصوتي وأدائي، ولم تتحول بعد إل

(نص غنائي) بودي طير لاعندك

بودي طير لا عندك وحط يدي على يدك واقولك انت إلهامي وخِلِّي وحلم احلامي وكم عزك وكم ودك ***** بودي طير لكني بلا جناحين تحملني وهذا الأمر خلاني أسير حزني وحرماني وكم اشتاق أشم وردك ***** بودي عانقك وارتاح وانسى الهم والاتراح واطفي نار اشواقي برقة حبك الراقي واتذوق حلا شهدك ***** بودي تقول لي اهلاً بك وتفرح بي و

رحيل الفنان حسن المهنا.. غصة وألم

تحمل الفنان حسن المهنا، يرحمه الله، معاناة وصراعا مريرا مع المرض، رغم الألم والمعاناة لسنوات خلت، ولم يتحمل صراع القادة ليوم واحد، رحل بصمت اعتاد عليه طيلة حياته، مازلت أتذكر الابتسامة على محياك وأنت تتنقل معي بين أحضان الطبيعة في مديرية بئر أحمد، لنقل هموم وتاريخ بئر أحمد. عرفتك رجلا طيبا خلوقا هادئا، كنت سعيدا بي يومها وأنا س

بالغواني

(بالغواني ) ٠٠٠ أغنية ذاعت شهرتها الآفاق وعلى امتداد أرجاء عدن والوطن، واعتبرت من أشهر أغاني التراث الفني البديع والجميل، لأنها امتلكت مقومات الأغنية الناجحة من حيث الكلمة المنغمة واللحن الجميل والأداء الفني البديع، هذا الأمر أدى إلى تنافس نخبة مختارة من ألمع فناني عدن وحضرموت والوطن على التغني والشدو بها من قبل أساطين الغنا

في ذكراه الـ (18).. عندما غنى للوطن رائعته: محبوبتي اليمن.. شجى وأسى ودموع.. بين عمّار وأغنية المحضار

برنامج صناعة مواهب الغناء "عرب آيدول" الذي يبث من قناة "MBC" الفضائية يعد من أفضل البرامج الناجحة عربيا لخدمة مواهب الغناء وتنمية قدراتهم وتطوير مهاراتهم الفنية ومنحهم الفرص الذهبية لإبراز عطائهم ومواهبهم الغنائية للمجتمع العربي. فقد أمتعتنا القناة في الموسم الأخير لبرنامجها بمشاركة الموهبة اليمنية الشاب "عمّار العزكي" الذي قدم

القمندان رائد التجديد والمعاصرة في لغة الشعر العامي باليمن

يجمع عدد كبير من الباحثين في تاريخ الشعر اليمني القديم أن الشعر العامي القديم بلغ أرقى درجات تطوره وازدهاره خلال القرنين السابع عشر والثامن عشر على يد كبار شعرائه: شرف الدين، والعنسي، والآنسي، والعيدروس، والمزاج وغيرهم. بما تميزت به إبدعاتهم من عذوبة اللغة وصفائها وبعدها عن الركاكة والإسفاف، وميلهم إلى الاعتماد على اللغة الفصحى

(نص غنائي) بودي طِير لا عندك

بودي طير لا عندك وحط يدي على يدك واقولك أنت إلهامي وخِلِّي وحلم أحلامي وكم عزك وكم ودك ***** بودي طير لكني بلا جناحين تحملني وهذا الأمر خلاني أسير حزني وحرماني وكم أشتاق أشم وردك ***** بودي عانقك وارتاح وانسى الهم والاتراح واطفي نار أشواقي برقة حبك الراقي واتذوق حلا شهدك ***** بودي تقول لي أهلاً بك وتفرح بي و

أبوبكر سالم بلفقيه (بندر عدن).. والتكريم الذي يستحقه الفنان العظيم

بعد أيام قلائل من رحيل الفنان الكبير أبوبكر سالم بلفقيه، رحمة الله عليه، المتوفى في 10 ديسمبر 2017، نشرت لي صحيفة «الأيام» الغراء، وفي هذه الصفحة بتاريخ 1 يناير 2018، مقالا بعنوان (أبوبكر سالم بلفقيه.. النهر المتدفق والنغم الخالد)، شرحت فيه حزني الكبير لرحيل فنان عظيم، ربطتني به علاقة وجدانية، من خلال أغانيه الخالدة، وكان صوته م

أبو بكر سالم... صمتت القيثارة

التقيت الراحل الكبير الفنان أبوبكر سالم بلفقيه (رحمه الله) لأول مرة في عدن، التي أحبها وظل يحبها إلى الأبد، إثر عودته إليها في سنة 1984 بعد غياب طويل.. طويل... من هذه المدينة انطلقت شهرته التي طفقت الآفاق، وكانت عدن التي جاءها من مسقط رأسه (تريم) الغنَاء بحضرموت في أواخر الخمسينيات من القرن الماضي صانعة المشاهير مثلما كانت بير

الطبيعــة في شعــر الأميــر القمنــــــدان

كانت الطبيعة أحدى الموضوعات التي تناولها الشعراء في اليمن قبل القمندان، وكانت أعظم الإبداعات الشعرية تلك التي قالها الحميد ابن منصور، وعلي بن زادي، ويذكر المقالح في كتابه شعر العامية باليمن أن أهم المساهمات الشعرية في مجال الطبيعة جاءت في قصيدتي "البلح للانسي"، "ووادي الدور للعنسي" بما تميزتا به من نفحات رومانسية باكية وحزينة، و

اختتام فعاليات أربعينية فقيد الفن أبوبكر سالم بتريم

توجت، أمس، في مدينة تريم بسيؤن الاحتفالية الختامية لأربعينية عملاق الفن الطربي أبو بكر سالم بلفقيه -حيث مسقط رأسه- بعد ثلاثة أيام من النشاطات الثقافية، بحضور وزير الثقافة مروان دماج. واُفتتح معرض الصور والوثايق الخاصة بالراحل، وتصدرت «الأيام» وتغطياتها لعام 2003 لزيارة بلفقيه لعدن والمكلا ووادي حضرموت جداريات المعرض الذي افتتحه

الفنان المثقف.. أبوبكر سالم بلفقيه.. بدأت انطلاقته من عدن وقدّم أجمل الألحان العدنية

كم أفخر بهذا الفنان العملاق، صاحب أروع وأرخم، وفي الوقت عينه، أعمق صوت وأجمل وأصدق أداء، ومن له حضور طاغ وشخصية ملهمة. أبوبكر سالم بلفقيه، رحمة الله عليه، أديب ومثقف وشاعر وفنان وملحن كبير، وقد جمع الكثير من المميزات التي تميز بها عن أضرابه من الفنانين دون منازع. بلفقيه له الفضل الكبير في إشهار وانتشار الأغنية الحضرمية، سا

في ذكرى أربعينيته.. و من وحي (جلسة من الذكريات) تجربة الغربة.. عند أبوبكر سالم بلفقيه

(2 - 3) وعندما نولي وجهنا شطر شريط "جلسة من الذكريات" وننظر إليه بعين فاحصة ندرك أن جلسة الذكريات هذه هي ذكريات أبو بكر نفسه وهي تعبيراً فنياً عن مشواره في الحياة رسم به بصمته وخلع عليها ألواناً من روحه وظلالاً من نفسه لأنه يعد من أكثر فنانينا ارتباطاً بموطنه الأول وهذه سمة من سمات الأصالة والوفاء تميزه عن غيره من فناني جيله.

رقصة (الدحيف) في (شقرة) التاريخ والأصالة

الفردوس.. شقرة التاريخ والأصالة..موطن الحب والجمال وتفريخ المبدعين ورجالات السياسة والثقافة والفنون، حاضرة السلطنة الفضلية وعاصمتها الأولى، تطل على البحر العربي في الجزء الجنوبي الغربي للجزيرة العربية، وتبعد عن عدن العاصمة بحوالي 140 كم شرقا. تتكسر الأمواج تحت قدميها، وهي تحتضن البحر في عشق سرمدي، مدا وجزرا، وتغتسل صباحا ومس

صفحة 4 من 31 السابق 1 2 3 4 5 6 7 ... 31 التالي