الرئيسية | من نحن | نواصل معنا | نسخة الموبايل

جامعة عدن صرح يتهاوى في غياهب الإهمال (7).. كلية الحقوق..غياب للتطبيق.. العملي، وتسرب أكثر من ثلاثة.. ألف طالب من قاعات الدراسة

- كلية الحقوق..غياب للتطبيق العملي، وتسرب أكثر من ثلاثة ألف طالب من قاعات الدراسة - طلاب يتعرضون للعقوبات بسبب انتماءاتهم الفكرية والسياسية تشير إحصائيات للطلبة الملتحقين بكلية الحقوق في جامعة عدن إلى نسبة تسرب كارثية تصل إلى النصف بالمقارنة بين أعداد الملتحقين والخريجين خلال الأربعة الأعوام الماضية. هذا المؤشر يكشف مآلات واق

آمال وأحلام تعترضها مصاعب وهموم!!..أبناء الريف في المدينة.. غربة في داخل الوطن

هموم حياتية وصعوبات تقف في طريق هذه الشريحة، بعد أن اضطرتهم الظروف إلى ترك قراهم نزوحاَ إلى المدن، بفعل تدني فرص العمل وانحسارها، أو من أجل إكمال التعليم، حيث تتركز الخدمات التعليمية خاصة ما بعد الثانوية العامة في عواصم المحافظات والمدن الرئيسية.. مشكلة السكن وغيره من التحديات، لم تستطع ان تقف عائقاَ امام تطلعاتهم .. وصحيفة "ال

منطقة عبدالقوي.. تتوسط مدينة عدن وتعيش خارج نطاق المدنية

منطقة عبدالقوي إحدى المناطق المكتظة بالسكان في محافظة عدن، وعلى الرغم من وقوعها في قلب عدن ما بين مديريات المنصورة والشيخ عثمان وخور مكسر إلا أن هذه المنطقة مازالت تعيش خارج نطاق المدنية جراء تردي الخدمات وغياب الاهتمام ومشاريع التطوير. وفي استطلاعنا هذا نستعرض أوضاع منطقة عبدالقوي. غياب الخدمات في البداية التقينا بالمواطن عل

جامعة عـدن صرح يتهاوى في غياهب الإهمال (6)

> كلية الاقتصاد.. أعرق كلية يمنية تغرق في الفوضى والخراب !! - لا تعليم أكاديمي مواكب لمتطلبات التنمية.. ولا إدارة قادرة على توفير أبسط الخدمات الأساسية للطلاب - الكلية تشهد أوضاعاً إنسانية صعبة.. النظافة منعدمة.. ولا وجود لدورات المياه أو مياه للشرب. لا يختلف الوضع الذي رأيناه في كلية (الاقتصاد) عما هو موجود في بقية كليات - ج

عشرات الأسر تهجر (ميفعة) جراء استمرار المعارك

وجدت اليوم على بوابة روضة الأطفال بمدنية عتق بشبوة -التي تتوافد إليها الأسر النازحة من مناطق الصراع المسلح بين الجيش والقاعدة- طفلة في السنة الخامسة من عمرها وصلت إلى مدنية عتق بشبوة قادمة من ميفعة نظرا لاستمرار الاشتباكات بين الجيش والقاعدة تقول الطفلة:" أين أبي وبيتنا؟.. سؤال أحرجني كثيرا، ولربما قتل أبوها في المعارك هناك أودم

ظواهر تحت المجهر.. القمامة بؤرة للأمراض

تكدس وانتشار القمامة بكل ما تحويه من مخلفات، تعتبر ظاهرة سيئة، باتت تؤرق الجميع، والكل يشكو منها، لكونها مرتعا وبؤرة لانتشار الأمراض والأوبئة، التي تهدد حياة الناس، وتفتح الباب لمزيد من الإنفاق الشخصي والرسمي، وبذل الجهود المكثفة، وإهدار الوقت في تنظيم الحملات الهادفة إلى مكافحة تلك الأمراض والأوبئة. الكل يشكو من ظاهرة تكدس

جامعة عـدن .. صرح يتهاوى في غياهب الإهمال (5)

تعاني كل من كلية الاقتصاد وكلية العلوم الإدارية ـ عـدن، عدداً من القضايا والأوضاع السيئة والصعبة المتمثلة في سوء المناهج والمقررات الدراسية وقدمها، وغياب التجهيزات والمعدات الحديثة للقاعات والمختبرات. وهذا ـ لاشك ـ هو حال الكثير من كليات "جامعة عـدن"، التي مازالت تدرس طلابها بوسائل وأساليب قديمة لا تتوافق مع لغة ومتطلبات العصر

عودة منبر «الأيام» ضرورة وطنية وجماهيرية

بعد نحو خمس سنوات من ايقاف صحيفة «الأيام» المفروض قسرا؛ تعود الصحيفة من جديد إلى الصدور ومزاولة دورها التنويري في نقل الحقائق إلى القراء، وفرد صفحاتها أمام الرأي والرأي الآخر، وتبني قضايا المظلومين ومد يد العون لهم من خلال إيصال مظالمهم ومعاناتهم إلى ذوي الإختصاص. لم تكن عودة «الأيام» بالأمر السهل بل تطلبت جهدا شاقا بذله القائم

عدن في عهد الحكم البريطاني

تقدم لنا هذه المعلومات التاريخية في فترة الحكم البريطاني لعدن رؤية لمراحل التطور الذي جرى في هذه المدينة، والذي شكل عملية نقل لمكانة عدن ودخولها إلى العصر الحديث عبر تقدم وسائل الحياة فيها. في عام 1839م كان عدد سكان عدن 1289 فردا، وبداية دخول العملة الهندية (الروبية) في المعاملات النقدية في عدن، كما تم افتتاح إدارة البريد ف

«الأيام» تسلط الضوء على قضية المعلمين المستجدين بعدن

منذ قرابة الشهرين والموظفين المستجدين في مكتب التربية والتعليم في عـدن، يواصلون إضرابهم عن العمل حتى يتم الاستجابة لمطالبهم، المتمثلة بإطلاق كافة علاواتهم ومستحقاتهم المالية العالقة منذ أن تم تعيينهم عام 2011م. وعلى الرغم من المناشدات والوقفات الاحتجاجية التي نظموها أمام مكتبي التربية والمالية في عـدن، وصولاً إلى مبنى المحافظة،

النقل العشوائي يفرغ مدارس لبعوس يافع من المعلمين

الواقع التربوي والتعليمي في مختلف مديريات يافع واقع قاسي ومرير، لم يجد من يخرجه من محبسه المتردي ..انه واقع صعب وشائك ملئ بالمنقصات والتجاهل من قبل جهات العلاقة ، مع سبق الاصرار والترصًد ،ابتداءا من المبنى المدرسى الى التجهيزات والمعلم..الخ (الأيام) حرصت على ان تشد رحالها الى بلاط القائمين على هذا الجانب المهم لمعرفة جوانب معو

مدير التخطيط والتعاون بلحج: المحافظة تعاني ظلما كبيرا بسبب غياب التوزيع العادل في المشاريع المركزية

مكتب التخطيط والتعاون الدولي بلحج يعد من أهم المكاتب في المحافظة لارتباطه الوثيق بإعداد المشاريع واحتياجات التنمية في المحافظة، والتعامل مع المنظمات الدولية. وفي هذا اللقاء مع صحيفة "الأيام" يتحدث مدير عام المكتب الأخ جمال عبد علي أحمد عن العديد من القضايا والهموم التي يعاني منها المكتب والمشاريع التنموية في المحافظة. - بداي

جامعة عـدن .. صرح يتهاوى في غياهب الإهمال (4)

تعاني كل من كلية الاقتصاد وكلية العلوم الإدارية ـ عـدن، عدداً من القضايا والأوضاع السيئة والصعبة المتمثلة في سوء المناهج والمقررات الدراسية وقدمها، وغياب التجهيزات والمعدات الحديثة للقاعات والمختبرات. وهذا ـ لاشك ـ هو حال الكثير من كليات "جامعة عـدن"، التي مازالت تدرس طلابها بوسائل وأساليب قديمة لا تتوافق مع لغة ومتطلبات العصر

تهامة بين الظلم والهوان

هي قصة عن واقع إنسان مهان وأرض تسلب وثروات نسمع إنها ذهبت أدراج الرياح.. سنوات قبعت فيها تهامة أسيرة الفقر والجهل والمرض والمعاناة والحرمان والتهميش، أعوام مضت عاش فيها الإنسان التهامي يتجرع مرارة الذل والهوان، أرضه تسلب أمام عينيه ولا يستطيع الدفاع عنها ولا استرجاعها، فلا قانون يحميه ولا قضاء ينصفه. وتتميز تهامة بالسكينة واله

جامعة عـدن .. صرح يتهاوى في غياهب الإهمال والانهيار (3)

زرنا كلية الهندسة في مدينة الشعب - عـدن، ووسط ممرات هذا المبنى المشيد بأسلوب عمراني بديع، توقفنا أمام مجموعة من الطلاب لنتبادل معهم الحديث عن مستقبلهم وأحلامهم المنشودة. ولكن دهشنا حين سمعنا منهم كلاماً يعبر عن حالة الاستياء والسخط المصحوبة بالهموم والشكاوى. وكان لا بد من "الأيام" أن تنقل تلكم الهموم الممزوجة بمشاعر الأسى والق

صفحة 46 من 47 السابق 1 ... 41 42 43 44 45 46 47 التالي