في خطوة تؤكد استمرار الحرب.. السفارة الأمريكية بصنعاء تسرح 360 موظفا


جده «الأيام» خاص


12 - فبراير - 2018 , الإثنين 06:00 صباحا
السفارة الأمريكية بصنعاء
بعد ثلاث سنوات من إغلاق السفارة الأمريكية بصنعاء في فبراير 2015، وفي خطوة تثبت أن الحرب ستطول لسنوات، قام السفير الأمريكي ماثيو تولير بإرسال رسالة يبلغ فيها 360 موظفا محليا بانتهاء عقود عملهم.
وبعثت السفارة الأمريكية في صنعاء، والتي تتخذ من مدينة جدة السعودية مقراً لها، برسالة يوم الثلاثاء الماضي إلى موظفيها في صنعاء تبلغهم فيها قرار إقالتهم جماعياً.
وقالت السفارة في رسالة بعثتها الى موظفيها "زملاءنا الأعزاء.. أتمنى ان تكونوا وعائلاتكم بصحة جيدة وأود ان اعبر عن عميق امتناني لإخلاصكم وخدمتكم التي استمريتم في تقديمها خلال ظروف نعلم انها صعبة جداً. ان العلاقة المستمرة بين اليمن والولايات المتحدة ستستمر قوية بفضل عملكم الاستثنائي للسفارة الامريكية في صنعاء.
وبقلب ثقيل ابعث بهذه الرسالة لإبلاغكم ان سياسات وزارة الخارجية الامريكية الجديدة التي تحكم البعثات التي تم تعليق اعمالها تتطلب منا ان نفصل من الخدمة 360 موظفا محليا في سفارة صنعاء حالياً في إجازة إدارية.
الى اولئك الذين سيتأثرون بهذا: اود ان أؤكد تقة الحكومة الامريكية المطلقة في اخلاصكم ونشجعكم على إعادة التقدم للوظائف حال عودة السفارة الى صنعاء. ستتسلمون المزيد من المعلومات توضح حقوق نهاية الخدمة الخاصة بكم.
وبينما تبحثون عن وظائف جديدة فإن السفارة سيسعدها تقديم رسائل خبرة وتوصيات".
واستثنت السفارة الموظفين العاملين على حماية السفارة ومقر فرقة الدفاع عن السفارة (فندق شيراتون سابقا).