الرئيسية | من نحن | نواصل معنا | نسخة الموبايل

ذكرى شبح

20 سبتمبر 2017 الساعة 10:00
جميل العامري
تحت ظل شجرةْ

وعند التلةْ

وبجانب ربوةْ

وبكلِ مكانٍ آمِنْ

كان بعض هدوءٍ

كانَ سلام حياة وبهجةْ

رسمَ لهُ الماكر خِطَهْ

ومضى في جُنحَ الظُلمةْ

يدّسُ هنالكَ مكرهْ

يبذرُ موتاً ..تحت التربةْ

ومضى.. رافع يدهْ

ومرسلُ صيحةْ

وبعدُ بايامٍ بُرهةْ

أبصرتُ هنالكَ تلعبُ طفلهْ

وتداعبُ بين يدَيّها قنبلةٌ

تحسُبها دُمْيهْ

أسرعتُ إليها

ونزعتُ خوفَ برآءتها

ونزعتُ الدُميةْ

ومن هول الصدمةْ

نزلت من عيني دمعةْ

قائلةٌ

ياقاتلُ الأطفال

فخختْ.. برآةَ كل طفولةْ

وكل سلام حياة

وقتلت البسمةْ

وتركتَ لهم ..دمى تقتلهمْ

وذكرى شبحٌ

يُفزعهمْ..

وقت الظُلمة