الرئيسية | من نحن | نواصل معنا | نسخة الموبايل

أبناء الجنوب يزحفون إلى عدن لإحياء ذكرى ثورة 14 أكتوبر

12 أكتوبر 2017 الساعة 06:00
العاصمة عدن
ينطلق زحف أبناء الجنوب اليوم الخميس إلى العاصمة عدن لإحياء الذكرى الرابعة الخمسين لثورة الرابع عشر من أكتوبر المجيدة بعد غد السبت والتي دعت إليها مكونات الثورة الجنوبية.

وكانت مدن الجنوب شهدت خلال اليومين الماضيين فعاليات حاشدة إحتفاء بالمناسبة وقبيل التوجه الى العاصمة عدن لتنظيم المهرجان الأكبر فيها.

أبين

وتستعد كافة مديريات محافظة أبين للزحف في موكب موحد صوب العاصمة عدن للمشاركة في مليونية الذكرى (54) لثورة 14 أكتوبر المجيدة.

وقال رئيس مجلس قيادة الحراك الثوري الجنوبي بمدينة زنجبار أحمد عبدالله الكسادي: "إن الاستعدادات والتحضيرات تجري على قدم وساق للمشاركة في مليونية الذكرى (54) لثورة 14 أكتوبر المجيدة التي ستقام بعدن".

وأضاف: "ندعو أبناء زنجبار ومديريات المحافظة للمشاركة الفعالة في المهرجان الجماهير الكبير، الذي سيقام يوم غد بزنجبار، احتفالا بذكرى ثورة أكتوبر، لما لهذه الذكرى من مكانة في قلوب الجنوبيين، حيث ستصل مواكب مديريات المحافظة للمشاركة في المهرجان الجماهيري، وبعدها الانطلاق في موكب كبير لأبناء أبين صوب العاصمة عدن".

*الحركة الشبابية

من جهته أصدر المجلس التنسيقي للحركة الشبابية والطلابية محافظتي لحج وأبين وكلية التربية بيافع أمس بيانا، دعا فيه كافة أبناء يافع خاصة والجنوب عامة إلى الاحتشاد والمشاركة الفاعلة لإحياء الذكرى الرابعة والخمسين لثورة 14 أكتوبر المجيدة، تلبية للدعوة التي وجهها المجلس الانتقالي الجنوبي.

وقال بيان صادر عن المجلس التنسيقيأن "أبناء الجنوب لن ينجروا وراء الدعوات والأصوات التي تدعو إلى التشرذم والتفرقة والنزاع القبلي المناطقي".

وفي ختام البيان أعلن تنسيقي الحركة في يافع كافة بأن يافع كانت ومازالت المدد والسند لأبناء الجنوب والداعم الرئيسي للقضية الجنوبية، وسيظل كما عهده أبناء الجنوب ولن يحيد أبدا، بل سيبقى على مبادئه الراسخة المبنية على الحب والإخاء والتسامح.

*ردفان

كما دعت مكونات الحراك الجنوبي بردفان جماهير ردفان للمشاركة في احتفالية الذكرى الـ 54 لثورة 14 أكتوبر.

جاء ذلك بعد إعلان نشرته الدائرة الإعلامية بعد اجتماع عقدته تلك المكونات الثورية في مدينة الحبيلين، كما وجهت دعوة لأبناء ردفان للمشاركة في صباح غد الجمعة الـ 13 من أكتوبر 2017م للاحتفال بهذه المناسبة التي ستقام في منصة الشهداء.

وأعلنت عن توفر مواصلات لنقل المشاركين بعد صلاة الجمعة إلى العاصمة عدن، وتكونت اللجنة التحضيرية من محمد عبدالله الخريشي ونائبه عميران ناصر والإعلامية من أحمد قائد وعلي حسن، والمالية من فيصل محمد عمر وعبداللاه محمد وعبدالسلام مقبل، ولجنة الحشد من ماجد المشرقي ووضاح الداؤود.

*سيئون

وشهدت مدينة سيئون بوادي حضرموت مساء أمس الأول الثلاثاء مهرجانا جماهيريا حاشدا إحياء للذكرى 54 لثورة أكتوبر المجيدة.

الفعالية نظمتها مكونات الحراك الجنوبي بوادي حضرموت، وشاركت فيها عدد من الفرق الشعبية بالوادي، وأُقيمت ألعاب الشبواني والقنيص بمشاركة نخبة من شعار وادي حضرموت.

وصدر عن المهرجان بيان سياسي، طالب فيه المحتشدون رئيس الجمهورية وقيادة التحالف العربي بـ «إقالة حكومة الدكتور أحمد عبيد بن دغر، وتعيين حكومة يرتضيها أبناء الجنوب لوقف العبث الفساد».

وجاء في البيان "إن اللحظة الراهنة جعلت شعبنا الجنوبي أمام نيل استحقاقات تاريخية وسياسية، يجب أن نصطف من أجلها ونركز جل اهتمامنا على الهدف المنشود، كما تتطلب منا جميعاً شعباً وقيادة، مزيداً من اليقظة، لإفشال محاولات القوى والأحزاب الفاسدة، التي تهدف إلى إشغالنا عن الهدف الرئيسي من خلال تغذية الخلافات والنعرات المقيتة التي سما فوقها شعبنا".

ودعا البيان أبناء الجنوب للزحف إلى العاصمة عدن يوم غد، والمشاركة في مليونية الرابع عشر من أكتوبر "للتأكيد على أهداف ثورتنا المتمثلة في تحرير الجنوب وقيام دولة الجنوب الفدرالية المستقلة ورفض ممارسات العبث والفساد التي تقوم بها الحكومة".

*الضالع:

ونظم يوم الثلاثاء المجلس الانتقالي الجنوبي في محافظة الضالع مسيرة جماهيرية انطلقت من أمام مقر المجلس تنديداً بالأوضاع السياسية والاقتصادية التي تعيشها البلاد.

وكان في مقدمة المشاركين في المسيرة قيادة المجلس الانتقالي في محافظة الضالع، بالإضافة إلى قيادات حراكية وسياسية من مختلف مديريات المحافظة الخمس.