الرئيسية | من نحن | نواصل معنا | نسخة الموبايل

ترامب ينفي الطلب من اف بي آي وقف التحقيق بشأن مستشاره السابق فلين

5 ديسمبر 2017 الساعة 06:00
الرئيس الأميركي دونالد ترامب
نفى الرئيس الأميركي دونالد ترامب الأحد أن يكون طلب من المدير المقال لمكتب التحقيقات الفدرالي جيمس كومي صرف النظر عن التحقيق المرتبط بمستشاره السابق للأمن القومي مايكل فلين الذي اعترف بالكذب على "إف بي آي" بشأن اتصالاته بروسيا.. وبدا ترامب وكأنه يتراجع عن تغريدة السبت عمقت الشكوك بأنه عرقل العدالة - وهي تهمة تسمح بمحاكمته- في الفضيحة الروسية التي ترخي بظلالها على ولايته الرئاسية.

في تلك التغريدة كتب ترامب انه اقال فلين في فبراير لانه كذب ليس فقط على نائب الرئيس بل على مكتب الاف.بي.آي الذي كان يجري تحقيقات في مسألة اتصالات فلين قبل توليه مهامه، مع السفير الروسي بشأن العقوبات الاميركية التي فرضها باراك اوباما على روسيا لتدخلها في الانتخابات الاميركية.

وكان كومي قد أدلى بشهادة تحت القسم امام المشرعين قال فيها انه بعد يوم على إقالة فلين، طلب منه ترامب التخلي عن التحقيق بشأن فلين.

وإذا تم تصديق كومي، تكون تغريدة السبت تشير الى ان ترامب طلب من الاف.بي.آي إقالة عضو في إدارته، يقر الرئيس حاليا انه ارتكب جناية الكذب على مكتب التحقيقات الفدرالي.

لكن ترامب كتب الاحد على تويتر "لم أطلب يوما من كومي التخلي عن التحقيق بشأن فلين. المزيد من المعلومات الكاذبة لتغطية كذبة جديدة من كومي".. أقال ترامب كومي في مايو وقال انه اتخذه قراره واضعا في ذهنه التحقيق حول روسيا.

وفي هذا السياق، سأل النائب الديموقراطي وعضو لجنة الاستخبارات في مجلس النواب آدم شيف موجها كلامه إلى ترامب “إذا كان ذلك حقيقيا، فلماذا انتظرت كل هذا الوقت قبل أن تقيل فلين؟”

وأضاف “لماذا لم تتحرك حتى تم فضح أكاذيبه علنا؟ ولماذا ضغطت على المدير كومي من أجل التخلي عن ذلك (التحقيق)؟”.

وقال لشبكة إيه.بي.سي في وقت سابق هذا الاسبوع “أعتقد ان هنا تبرز اهمية السياق الذي كان يتدخل فيه الرئيس”.

وقالت السناتور البارزة دايان فاينستاين لشبكة إن.بي.سي “أعتقد ان ما بدأنا رؤيته الان هو قضية تتعلق بعرقلة العدالة”.

ومن جهتها قالت السناتور الجمهورية عن ولاية ماين سوزان كولينز “واضح انه يحرز تقدما” في إشارة إلى التحقيق الذي يجريه المحقق الخاص روبرت مولر.

وفي تطور ينذر بالشؤم لترامب اعترف فلين الجمعة بالكذب على إف.بي.آي وتعهد بالتعاون مع مولر.. من جهتهم، قال مسئولو البيت الأبيض لصحيفة “نيويورك تايمز” إن ترامب كان يشير فقط إلى اعتراف فلين بالكذب على أف بي آي بشأن مضمون محادثاته مع السفير الروسي في واشنطن آنذاك سيرغي كيسلياك في ما يتعلق بالعقوبات التي فرضها الرئيس السابق باراك أوباما على موسكو على خلفية التدخل في الانتخابات.. وقال محامي ترامب الخاص جون دود لشبكة إيه.بي.سي نيوز الاخبارية انه كتب مسودة التغريدة “بشكل مهمل”.

*ماذا عرف الرئيس ومتى

وبعد إقالته في مايو، قال كومي في شهادة أدلى بها تحت القسم أمام لجنة تابعة لمجلس الشيوخ إن ترامب طلب منه بعد يوم من إقالة فلين التخلي عن التحقيق المرتبط بالمستشار السابق للأمن القومي.

لكن ما يثير التساؤلات هو أنه بعد معرفة البيت الأبيض عبر وزارة العدل بأن فلين كذب بشأن مناقشته موضوع العقوبات مع السفير الروسي، انتظر ترامب 18 يوما قبل أن يقيله.

وأفاد ترامب أنه أقال كومي على خلفية التحقيق المرتبط بمسألة التدخل الروسي. إلا أن التحرك جاء بنتيجة عكسية حيث دفع وزارة العدل إلى تعيين روبرت مولر كمدع خاص.

وتجاوز مولر قضية التعاون المحتمل مع روسيا حصرا ليفتح ملف التعاملات التجارية وينظر في مسألة إن كان ترامب حاول عرقلة التحقيق.

ويأمل ترامب توقيع مشروع القانون النهائي قبل عيد الميلاد ما سيشكل انتصارا أساسيا للرئيس الذي لم يحقق أيا من تعهدات حملته الرئيسية بعد، بما في ذلك إلغاء قانون الرعاية الصحية المعروف بـ“أوباماكير”.