الرئيسية | من نحن | نواصل معنا | نسخة الموبايل

بكين تعزز حضورها في بحر الصين الجنوبي

26 ديسمبر 2017 الساعة 06:00
بحر الصين الجنوبي
أكدت وسائل الاعلام الصينية أن الصين ماضية في تعزيز حضورها في بحر الصين الجنوبي متحدثة كذلك عن مشروع للطاقة النووية في المنطقة المتنازع عليها بين عدة بلدان.

ومن بين الانشاءات التي بدأت الصين ببنائها هذه السنة على الجزر التي تسيطر عليها، محطة رادار كبيرة ومواقع تخزين تحت الارض، وفق تقرير نشره موقع "هايواينت" التابع لصحيفة الشعب الناطقة بلسان الحزب الشيوعي الحاكم.

وتؤكد الصين أحقيتها بكامل منطقة بحر الصين الجنوبي ولكن الأمر موضع خلاف مع الدول الاخرى المشاطئة مثل فيتنام والفيليبين وماليزيا وبروناي وتايوان.

ولكن هذا لم يمنع الصين خلال السنوات الماضية من بناء جزر اصطناعية لاغراض مدنية أو عسكرية في ارخبيلي باراسل وسبراتلي.

وأكد التقرير الذي نشر الجمعة تحقيق تقدم في اعمال البناء التي "غيرت تماما وجه الجزر والجزر الصغيرة في بحر الصين الجنوبي".

واضاف ان المشاريع التي جرى تطبيقها في سنة 2017 غطت 290 كيلومترا مربعا على الاقل.

وتطمح بكين الى تسريع تطوير هذه الجزر الصغيرة باستخدام حفارة ضخمة وصفها معدو التقرير بانها "بانية الجزر السحرية".

وأضاف التقرير انه سيتم بناء منصة نووية عائمة لتزويد الجزر بالكهرباء، بعد أن اشارت وسائل الاعلام الحكومية الى هذه المنصة "المدنية والعسكرية" متوقعة أن يبدأ تشغيلها في سنة 2020 على ابعد تقدير.

تعترض الولايات المتحدة على توسع الصين في بحر الصين الجنوبي وترسل باستمرار سفنا حربية الى المنطقة بذريعة حماية حرية الملاحة. وهو ما ترفضه الصين وتعده مساسا بسيادتها.