الرئيسية | من نحن | نواصل معنا | نسخة الموبايل

طارق صالح يظهر ومن شبوة يدعو «التحالف لوقف الحرب»

13 يناير 2018 الساعة 06:00
العميد طارق صالح بمحافظة شبوة
أنهى ابن شقيق الرئيس اليمني الراحل علي عبد الله صالح، العميد طارق، الجدل حول مقتله من عدمه، بعد ظهوره العلني للمرة الأولى، أمس الأول الخميس، في مدينة عتق عاصمة محافظة شبوة في وقت كان الغموض لف مصيره عما إذ كان قتل او نجا من أيدي قتل حلفائه الحوثيين السابقين.

وأعلن طارق صالح انه وصل عتق من أجل تأدية واجب العزاء في مقتل الأمين العام لحزب المؤتمر عارف الزوكا الذي لقي حتفه مع عمه رئيس الحزب علي عبدالله صالح في 4 ديسمبر الماضي.

ودعا طارق صالح إلى "إنهاء الحرب في اليمن".

وكان من المتوقع أن يساعد العميد طارق محمد صالح في قيادة أنصار عمه في قتال جديد ضد الحوثيين المتحالفين مع إيران الذين يسيطرون على معظم مناطق شمال اليمن بما فيها صنعاء. وقاد طارق كتيبة من القوات الخاصة بالجيش قبل أن يضطر عمه للتنحي في 2012.

وفي كلمة لأنصاره في محافظة شبوة بجنوب اليمن حيث توجه لتقديم العزاء لأسرة عارف الزوكا الذي قتل إلى جانب صالح في الهجوم على مقر إقامة الرئيس اليمني السابق في صنعاء، قال طارق "إنه لا يزال ملتزما بمسعى عمه من أجل السلام في اليمن".

وأضاف طارق الذي نجا من هجوم الحوثيين على منزل عمه"نحن بوصايا الزعيم ملتزمين ولن نحيد عنها... ونحن مع ما أوصى به الزعيم من طلبه الحوار وإيقاف الحرب وفك الحصار عن شعبنا".

وحسب وكالة رويترز أضاف طارق صالح قائلا"ونحن أيضا نمد أيدينا إلى أشقائنا وبالذات في المملكة العربية السعودية للعمل على إنهاء الحرب واستعادة الأمن والاستقرار إلى اليمن".

كانت تقارير أولية ذكرت أن طارق قُتل في القتال الذي اندلع بعدما دعا صالح التحالف الذي تقوده السعودية لإنهاء الحرب، وهي خطوة فسرها الحوثيون على أنها خيانة. لكن تبين لاحقا أنه نجا وشق طريقه لمكان آمن.

وتدخل التحالف الذي تقوده السعودية في حرب اليمن في مارس آذار 2015 لمحاولة إعادة الرئيس عبد ربه منصور هادي إلى السلطة بعدما أجبره الحوثيون، المدعومون من أنصار صالح، على الذهاب إلى المنفى.

وأودت الحرب بحياة أكثر من عشرة آلاف شخص ودمر الاقتصاد ودفعت البلاد إلى شفا المجاعة.

وجاء ظهور طارق قائد الحرس الخاص لصالح عبر شريط فيديو وهو في صحة جيدة ويتحدث عن مقتل عمه وعارف الزوكا الأمين العام للمؤتمر الشعبي العام.

وأثار ظهور طارق في عتق ردود افعال متباينة بين الجنوبيين منهم ابدوا استيائهم ورفض الواسعين لزيارته الى منطقة جنوبية واخرين اعتبروا إن وصوله لتقديم عزاء جانب انساني ليس له علاقة بموضوع الخصومة والعداء معه واسرته او نظام صالح سابقا.