الرئيسية | من نحن | نواصل معنا | نسخة الموبايل

م.عبدالرحمن شكري في رحاب الخالدين

14 يناير 2018 الساعة 06:00
المهندس عبدالرحمن علي شكري
توفي أمس الأول الشخصية الاجتماعية وكيل وزارة الإسكان السابق المهندس عبدالرحمن علي شكري في أحد مستشفيات العاصمة البريطانية لندن بعد معاناة مع المرض.

ويعد شكري، وهو من ابناء الصبيحة قرية الغريق طور الباحة، واحدا من ألمع المهندسين الجنوبيين على مدى العقود الفائتة.

المهندس عبدالرحمن شكري تخرج في كلية البيومي وجامعة القاهرة كلية الهندسة وجامعة city London في بريطانيا ونال الفقيد شهادة الماجستير في الهندسة المدنية سبعينيات القرن الماضي.

الفقيد وبحسب شهادة زملائه كان مثقفا شاملا واستثنائيا واسع القراءة ودارسا لمعارف مختلفة الى جانب تخصصه، بالإضافة إلى تميزه بعمق الرؤية.

وعمل الفقيد عبدالرحمن مديرا لمصلحة الطرق سنين طويلة ووكيل إسكان عدن ورئيس نقابة المهندسين العرب.

وقد تبوأ منصب الامين العام لنقابة المهندسين العرب فترة طويلة كما تقلد منصب رئيس نقابة المهندسين اليمنيين.

كما عمل لفترة طويلة بعد تخرجه مديرا للمؤسسة العامة لمشاريع الطرق والجسور وارتبطت باسمة وتحت اشرافه اهم مشاريع الطرق التي انجزت في الجنوب.

وشغل الفقيد بعد عام 1990 نائبا لوزير الانشاءات ثم وكيلا لوزارة الاسكان في محافظة عدن.

ويعد الفقيد أحد رجالات الدولة الأكفاء الذين خدموا الوطن من موقعه كمهندس في مجال الطرقات وبوزارة الاسكان وكشخصية سياسية واجتماعية، وعقب كل ذلك تعرض كغيره من كوادر الجنوب للتسريح والاهمال بعد حرب 1994 الظالمة.

ونعت الهيئة العامة لرعاية اسر الشهداء ومناضلي الثورة اليمنية، المناضل المهندس عبدالرحمن شكري واعتبرته من صفوت الكفاءات الوطنية التي ارتبطت اسمائها ومنذ مطلع السبعينات بشبكة الطرق والجسور والكباري التي تم تشييدها وبنجاح على طول وعرض دولة الجنوب.

«الأيام» تتقدم بالتعازي إلى أسرة الفقيد وأخوانه وأصدقائه ومحبيه، سائلة المولى أن يتغمده بواسع الرحمة والغفران ويسكنه فسيح الجنان.. إنا لله وإنا إليه راجعون!.