الرئيسية | من نحن | نواصل معنا | نسخة الموبايل

الدولار 500 ريال والحكومة عاجزة

14 يناير 2018 الساعة 06:00
الدولار مقابل الريال اليمني
قال متعاملون إن سعر الدولار في السوق المحلية ارتفع أمس إلى أعلى مستوياته وقارب سعره 500 ريال للدولار الواحد، في وقت أرجع مراقبون اقتصاديون استمرار تدهور العملة المحلية إلى فشل الحكومة في تنفيذ خطط إصلاحات تعويم العملة التي أقرت إجراءها العام الماضي.

وكانت الحكومة اتخذت جملة من المعالجات لإيقاف انحدار الريال، كان أولها إغلاق محلات الصرافة غير المرخصة في المناطق الخاضعة لسيطرتها، غير ان هذه الخطوة لم تتدارك التسارع المخيف لتدهور سعر الريال أمام العملات الاجنبية.

وعاودت محلات صرافة كانت اغلقتها نيابة الأموال العامة مزاولة عملها بشكل علني وأخرى بشكل سري الشهر الماضي.

وقال صيارفة ومتعاملون لـ«الأيام» أمس إن سعر بيع الدولار الواحد بلغ 491 ريالا والشراء 496 فيما بلغ سعر الريال السعودي مقابل العملة المحلية 129 ريالا والشراء 130 عند الساعة التاسعة مساء أمس قبل إقفال التداول.

وتوقع الصيارفة بلوغ السعر 500 ريال للدولار الواحد مع بداية نهار اليوم الأحد.

وكان رئيس الوزراء د. أحمد عبيد بن دغر وجه محافظ البنك المركزي بضبط العملة الأجنبية وتوفيرها بالأسواق المحلية، غير انه حتى الآن لم تسهم هذه الخطوة في ايقاف انحدار العملة المحلية وانتشار أسواق سوداء لبيع العملات الأجنبية.

وآخرالمعالجات التي اقدمت عليها الحكومة جاء ذكرها في استعراض التقرير السنوي لأعمال 2017م والتي شددت على تفعيل دور الأجهزة الأمنية تجاه التجار الذين يتلاعبون بأسعار الصرف ويقدمون على المضاربة بالريال، مع دعوة اللجنة المشكلة للإسراع بمتابعة رفد خزينة الدولة بالوديعة السعودية المقدرة بملياري دولار.

ويرى اختصاصيون فشل الحكومة قد بلغ ذروته في مختلف الجوانب المعيشية، ما جعل المواطن يقف امام كارثة حقيقية في الجانب الاقتصادي جراء الانهيار المخيف للريال اليمني أمام العملات الاجنبية وارتفاع الاسعار، حد تعبيرهم.

وحاولت «الأيام» أمس التواصل بمسؤولين حكوميين معنيين بالتعليق إلا أن تلفوناتهم مغلقة.