الرئيسية | من نحن | نواصل معنا | نسخة الموبايل

جموع غفيرة تحيي الذكرى الـ 12 للتصالح والتسامح بالعاصمة عدن

14 يناير 2018 الساعة 06:00
جانب من المشاركون في الفعالية
أحيت جموع غفيرة من أبناء شعب الجنوب، أمس، بالعاصمة عدن، الذكرى الــ12 للتصالح والتسامح الجنوبي.

وردد المشاركون في الفعالية، التي احتضنتها ساحة العروض بخورمكسر وحضرتها قيادات جنوبية سياسية وعسكرية، شعارات تدعو إلى وحدة الصف الجنوبي، وأخرى منادية بالتحرير ولاستقلال، واستعادة الدولة.

والقيت في الفعالية المركزية، التي أقيمت عصر أمس، كلمات عدة أبرزها لقائد المقاومة الجنوبية العميد طيار عادل الحالمي، ود. صالح يحيى سعيد رئيس المجلس الثوري الأعلى، والعميد جمال الصبيحي، وعبدالناصر بعوة (أبو همام)، ورئيس اللجنة الإشرافية للفعالية الشيخ هاني اليزيدي، أشادت جميعها بالتصالح والتسامح الجنوبي، والذي أسس منذ انطلاقته عام 2006م قاعدة توحدت بموجبها الجهود لاستعادة الدولة الجنوبية كاملة السيادة بحدودها قبل 22 مايو 1990م، تتسع لجميع أبناء الشعب بمختلف أطيافه السياسية، قائمة على العدل والمساواة والعيش الكريم.

وصدر عن اللجنة المنظمة للفعالية بيان أكدت فيه بأن التصالح والتسامح مثّل المشروع الجنوبي العملاق وقاعدة لانطلاق الحراك الجنوبي السلمي لاستعادة الدولة، داعياً الجميع لطي صفحة الماضي.

وأشار البيان الى أن الشراكة بين شعب الجنوب ودول التحالف العربي وفي مقدمتها المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة هي شراكة فرضتها ظروف الصراع ووحدة العدوان وإن اختلفت الأهداف، فهي تستلزم منطق الحق والمصلحة والاعتراف المتبادل للمصلحة بين الطرفين.