الرئيسية | من نحن | نواصل معنا | نسخة الموبايل

بطولة إنكلترا: ليفربول وتوتنهام في الواجهة وتشلسي ويونايتد للتعويض

3 فبراير 2018 الساعة 06:00
تحتدم المعركة على المراكز المؤهلة إلى دوري أبطال أوروبا عندما يتواجه ليفربول الثالث مع توتنهام الخامس ، في المرحلة 26 من الدوري الانكليزي لكرة القدم ، فيما يبحث مانشستر يونايتد الثاني ، وتشلسي الرابع ، عن تعويض سريع لسقوطهما في المرحلة الماضية.

وفي ظل الصدارة الرهيبة لمانشستر سيتي ، المبتعد بفارق 15 نقطة عن جاره اللدود يونايتد واقترابه منطقياً من حصد اللقب الخامس في تاريخه ، يبدو الصراع قوياً على البطاقات الثلاث الأخرى المؤهلة إلى المسابقة القارية.

* ويحلق فريق المدرب الإسباني بيب جوارديولا في الصدارة مع 68 نقطة، وهو خسر مباراة وحيدة حتى الآن كانت استعراضية أمام مضيفه ليفربول 3 - 4 في 14 يناير الماضي .. ويبتعد السيتي بفارق 15 نقطة عن المان يونايتد ، و نقطة 18عن كل من ليفربول وتشلسي.

وتحاول الأندية بشتى الطرق بلوغ المسابقة الأوروبية لإنعاش خزاناتها المالية ، وهذا ما أكدته فترة الإنتقالات الشتوية ، بتحقيق رقم قياسي للأندية الانكليزية ، بلغ 430 مليون جنيه إسترليني (611 مليون دولار أميركي).

* ويختتم ليفربول المرحلة ، بعد تخليه عن البرازيلي فيليبي كوتينيو إلى برشلونة الاسباني مقابل 160 مليون يورو، وضم المدافع الهولندي فيرجيل فان دايك مقابل 84 مليون يورو من ساوثهامبتون ، بدوره ، يعيش توتنهام فترة جيدة ، إذ لم يخسر في آخر سبع مباريات ، وحقق فوزاً بالغ الأهمية على مانشستر يونايتد الأربعاء الماضي بهدفين دون رد.

* وتتركز الأنظار على آرسنال السادس الذي يستضيف إيفرتون التاسع اليوم السبت ، إذ لم يفز سوى مرة في آخر خمس مباريات ، بعد تدعيم صفوفه هجومياً ، باستقدام الجابوني بيار إيمريك أوباميانج مقابل 63 مليون يورو ، بعد تسجيله 141 هدفاً في 213 مباراة لبوروسيا دورتموند الالماني ، وزميله السابق في دورتموند لاعب الوسط الأرميني هنريك مخيتاريان ، في صفقة تبادل ، مع المهاجم التشيلي أليكسيس سانشيس الذي توجه إلى مانشستر يونايتد فضلاً عن تمديد عقد صانع ألعابه الألماني مسعود أوزيل.

* ويستقبل ليستر سيتي ، حامل لقب 2016 ، سوانسي سيتي ، آملا في عودة نجمه الجزائري رياض محرز الغائب عن المباراة الأخيرة ، بعد بحثه عن انتقال متعثر إلى مانشستر سيتي.

* وبعد سقوطه أمام توتنهام ، يستقبل مانشستر يونايتد فريق هادرسفيلد الجريح ، والخارج من 4 خسارات متتالية أنزلته إلى المركز السابع عشر .. وإذا كان فريق المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو يعيش تحت الضغط ، فلا يبدو تشلسي حامل اللقب أفضل حالاً، خصوصا بعد خسارته الأخيرة الموجعة أمام بورنموث على أرضه صفر - 3 ، وقد قال مدربه الإيطالي أنطونيو كونتي قبل مواجهة مضيفه واتفورد الإثنين في ختام المرحلة : “يجب أن نقلق (على المراكز الأربعة الأولى) .. لن يكون الأمر سهلاً هذا الموسم ، لكن علينا أن نقاتل .. أعتقد أن اللاعبين بدؤوا يفهمون أننا سنحارب للتأهل إلى دوري الأبطال”.

* وفي باقي المباريات ، يلعب اليوم السبت بورنموث مع ستوك سيتي ووست بروميتش ألبيون مع ساوثهامبتون ، وبرايتون مع وست هام يونايتد ، وغداً الأحد كريستال بالاس مع نيوكاسل.