الرئيسية | من نحن | نواصل معنا | نسخة الموبايل

اللهم احفظ عدن وأهلها

10 فبراير 2018 الساعة 06:00
عدن أم الدنيا
لا يختلف اثنان.. أن أهالي عدن الطيبين عاشوا أصعب يومين أثناء الاشتباكات الدامية.. حيث أصيب العديد من الأطفال والنساء بالهلع والخوف الشديد، لأنه لم تمر ثلاث سنوات على حرب 2015 في عدن وما تزال نفسيات مواطني عدن تعبانة ولم تنسَ الأم مآسي تلك الحرب، لتأتي هذه الاشتباكات لتزيد الطين بلة، ولو سمعوا صراخ الآباء والأمهات الذين فقدوا أبناءهم لتعقلوا ولما فعلوا مافعلوه.

أين صوت العقل والحكمة في معالجة أية اختلافات فكرية أو سياسية أو دنيوية؟ لم تعد لدى عدن وأهلها أية قدرة على تحمل تلك المهاترات.

اتركوا عدن وأهلها ينعمون بالسلام والأمن والأمان، ويكفي عدن وأهلها تلك الظروف المادية الصعبة التي يعيشونها والجميع يتاجرون باسمها دون أن يستفيد أبناؤها الحقيقيون من كل تلك الجعجعات.

قال لي أحد المسنين من أبناء عدن يا ابني أنا سأربط على بطني من الجوع.. فقط أريد الأمن والأمان والسكينة والطمأنينة.. ماذا بعد هذا؟

هل نستكثر هذا على مواطني هذه المحافظة؟

خذوا الثروات والمناصب واتركوا أبناء عدن يعيشون..

ماء وكهرباء ومعاش وراتب مستقر للموظف والمتقاعد، أهذه مطالب صعبة؟

اللهم اكفنا شر المؤامرات الدولية والإقليمية والمحلية.. بما شئت.. لك الله ياعدن، بدعاء الصالحين في عدن سيحفظ الله عدن وأهلها وسيجنب الله اليمن كل مكروه.