الرئيسية | من نحن | نواصل معنا | نسخة الموبايل

شكـاوى وتظلمات

13 فبراير 2018 الساعة 06:00
*أسرة الطفلة (تغريد) تناشد التكفل بعلاجها

> ناشدت أسرة خالد محمد قدسي، الجهات الحكومية ورجال الخير والإحسان التكفل بعلاج ابنتهم المريضة "تغريد" البالغة من العمر عشر سنوات..

وقالت الأسرة إن ابنتهم "تغريد" تعاني شللا وضمورا في الدماغ، وتحتاج إلى تدخل طبي خارجي عاجل.

وجددت الأسرة مناشدتها الجهات الحكومية وكذا أهل الخير والباحثين عن الأجر والثواب مد يد العون لمساعدتهم في تكاليف علاج ابنتهم المريضة ونقلها إلى الخارج.

*مغترب يمني يناشد إصدار قرارات تساعد المغتربين العائدين لوطنهم

> نظرا للإجراءات التي اتخذتها السلطات في المملكة العربية السعودية على العمالة الوافدة وما يخص وضع المغتربين اليمنيين في المملكة تلقت «الأيام» عددا من الاتصالات من المواطنيين يناشدون الحكومة اليمنية التدخل لإيجاد حلول تستثنيهم، نظرا لحالة الحرب السائدة، وكذلك بحث المشكلات والمعوقات التي تقف أمامهم وتذليلها.

حيث تلقت «الأيام» إحدى المناشدات بهذا الخصوص من أحد المغتربين اليمنيين الأخ عادل السنيدي، موجهة إلى فخامة رئيس الجمهورية عبدربه منصور هادي، طالبه فيها بضرورة إصدار قرارات مدروسة، تساعد المغتربين العائدين للعيش بوطنهم والتخفيف من معاناتهم.

وجاء في مناشدته جملة من المقترحات، من بينها: "إصدار الرئيس هادي قرارات تتضمن الإعفاء الجمركي يشمل سيارة العائلة أو الشخصية المعدات والآليات التي يجلبها المغترب بغية قيام مشروع إنتاجي أو تجاري، وإعفاء مشاريع المغتربين العائدين من الضرائب لمدة خمس سنوات متتالية منذ بدء إنتاج أو عمل مشروع، ومنحهم أراضٍ سكنية ضمن مخططات رسمية للدولة، وكذا منحهم تسهيلات للحصول على أراضٍ لمشاريعهم الاستثمارية التي ينوون إقامتها، واستيعاب الخبرات والكوادرالمؤهلة من المغتربين العائدين في قوام أجهزة الدولة وفقاً لمؤهلاتهم.

وطالب السنيدي في ختام مناشدته للرئيس بـ“توجيه الحكومة بدراسة الآثار السلبية لعودة هذه الجموع وإيجاد المعالجات المسؤولة وفق خطة مدروسة”.

*والد شهيد يناشد إعادة إدراج اسم ولده واستلام مكرمته الثانية

> ناشد والد الشهيد حسين عمر عبدالرب ناصر وكيل محافظة عدن لشئون الشهداء والجرحى إنصاف ولده الشهيد، الذي استشهد في حرب 2015، ومطالبته الجهات المختصة لأسر شهداء الحرب بإعادة إدراج اسمه في كشوفات الشهداء المستحقين باستلام المكرمة.

وقال في مناشدته لـ«الأيام»: “أنا والد الشهيد حسين عمر عبدالرب ناصر، من شهداء الحرب الظالمة التي شنتها المليشيات الانقلابية على عدن، وقد استشهد في مديرية خورمكسر بتاريخ 27 / 4 / 2015م”.

وأضاف والد الشهيد: “حيث قمت بتقديم ملف ابني إلى مكتب شئون الشهداء حسب طلبهم إلا أني فوجئت أن ابني قد سقط من كشوفات الشهداء، علما أن لديّ سند استلام ووثائق مكتملة من قبلهم الخاصة بملف الشهيد سلمتها من قبل، وقد استلمت المكرمة الأولى الخاصة بالشهداء، فكيف بعد هذا يسقط اسم ابني من كشف الشهداء للمكرمة الثانية”.

وطالب والد الشهيد في ختام مناشدته مكتب وكيل محافظة عدن لشئون الشهداء والجرحى بإعادة إدراج اسم ولده الشهيد في كشوفات شهداء حرب 2015م، وتمكينه من استلام مبالغ المكرمة الثانية المقدمة للشهداء أسوة بالشهداء الآخرين الذين استلموها.

*أسرة طالب يمني قتل في موسكو تطالب بكشف الجناة

> بعثت أسرة الطالب اليمني جعفر جسار المبتعث للدراسة في روسيا، والذي قتل قبل شهر في موسكو برسالة عبر «الأيام» تطالب فيها وزارة الخارجية اليمنية وسفارة اليمن بموسكو بالكشف عن ملابسات مقتل ولدهم جعفر، حيث قالوا في مناشدتهم: “نحن أسرة الطالب اليمني جعفر جسار، المبتعث للدراسة في روسيا قسم الهندسة الإلكترونية، والذي وجد قبل أيام مقتولا في أحد ضواحي العاصمة الروسية موسكو، إننا وعبر أعرق صحيفة يمنية «الأيام» نطالب وزارة الخارجية اليمنية وسفارة اليمن في موسكو بكشف ملابسات الجريمة والجناة، حيث سبق وأن وجه وزير الخارجية السفارة باتخاذ الإجراءات، لكن إلى الآن لم تتخذ السفارة أي إجراءات”.

واختتموا في مناشدتهم بالاهتمام بقضية ولدهم، باعتبارها “قضيتنا جميعا وقضية كل أبنائنا المبتعثين..

ولكم جزيل الشكر".

*أهالي حارة بلحج يطالبون بتصحيح أعمال مشروع الرصف

> طالب عدد من أهالي حارة النخارة بمدينة الحوطة بلحج بتصحيح أعمال مشروع الرصف، تجنبا للضرر الذي قد تتعرض له بعض المنازل في الحي.

وقال المواطنون في مذكرة رفعوها لمحافظ المحافظة: “إن المقاول المنفذ لمشروع الرصف في الحارة لم يقم بتنفيذ أعمال الرصف بصورة صحيحة، وهو ما أدى إلى تجمع المياه أمام منازلنا، ووجود خلل في عملية تصريف المياه بعد عملية الرصف”.

وأكدوا أن "مشروع الرصف يعتبر من أهم المشاريع التي تحصلت عليها الحارة التي كانت تعاني منذ عقود من عدم رصف الشارع"، شاكرين الجهود التي تبذل لإنجاز هذا المشروع.

وطالب الأهالي في مذكرتهم بـ "إلزام المقاول بمعالجة المشكلة، وإبعاد الضرر عن منازل المواطنين".

الجدير بالذكر أن مشروع استكمال رصف شارع حارة النخارة تبلغ تكلفته التقديرية بثمانية وتسعين ألف دولار بتمويل من مشروع الأشغال العامة.

*أهالي الشيخ عثمان يناشدون إزالة هياكل السيارات من شوارع المدينة

> ناشد أهالي مديرية الشيخ عثمان بالعاصمة عدن كلا من “مكتب الأشغال العامة والطرق، وصندوق النظافة والتحسين، وشرطة السير بعدن” ضرورة العمل على رفع وإزالة هياكل السيارات العاطلة والخردة التي أصبحت تسبب قلقًا كبيرًا للمواطنين وسائقي المركبات.

وقال الأهالي في مناشدتهم التي بعثوها لـ«الأيام» إن “انتشار السيارات والهياكل العاطلة في شوارع وأرصفة وطرقات المديرية أصبح كبيرًا جدًا، الأمر الذي سبب عائقا لحركة السير والمرور في الشوارع".

وأضافوا إن "ذلك عرقل أعمال النظافة التي يقوم بها عمال صندوق النظافة، بالإضافة لإعاقته مشاريع التبليط والرصف وغيرها”.

وتمنى الأهالي “سرعة العمل وإقامة حملة لإزالة هياكل السيارات الخردة كما حصل في مدريتي صيرة والبريقة بعدن”.

*مواطنون يناشدون عدم التصرف وبيع أراضي المملاح وأحواض الزنجة بالبريقة

> وجه عدد من مواطني محافظة عدن، مناشدة عبر «الأيام» إلى الجهات المختصة بشأن بيع أراضي المملاح وأحواض الزنجة في منطقة الفارسي بمديرية البريقة، وقالوا في مناشدتهم: “نناشدكم أن توقفوا بيع أراضي المملاح وأراضي أحواض الزنجة في منطقة الفارسي مديرية البريقة”.

كما ناشد المواطن ناصر زيد البلاعدة، وهو أحد ساكني منطقة الفارسي بمديرية البريقة محافظة عدن، رئيس الجمهورية ورئيس الوزراء ومحافظ عدن ومدير أمن عدن ومأمور مديرية البريقة المحترمين “أن يوقفوا بيع أراضي المملاح وأراضي أحواض الزنجة في منطقة الفارسي مديرية البريقة، حيث إن هذه الأراضي ملك للدولة، فهناك بعض شباب منطقة الفارسي يقومون باستقطاع أراضي المملاح والأحواض وبيعها، حيث تباع القطعة الواحدة بـ 50 ألف ريال يمني، فيجب الوقوف أمام هذه الأعمال اللا مسئولة”.

*مناشدة لأهل الخير بمساعدة مريض

> المواطن مشتاق رضوان أحمد حميد، البالغ من العمر 28 عاما، مصاب بالفشل الكلوي، ووصلت حالته لحد النزيف، وبسبب الغسيل أصيب بالقرحة بالمعدة وفيروس بالكبد، ويتطلب مساعدته بإجراء فحوصات على المنظار، وذلك بأسرع وقت ممكن، كون حالته الصحية حرجة، نظرا لظروفه المادية الصعبة.

فالمريض يحتاج عونكم بعد الله، مناشدا أهل الخير وأصحاب القلوب الرحيمة مساعدته في العلاج.

*مواطنون بزنجبار يطالبون بتنفيذ حملة ضد الكلاب الضالة

> انتشرت الكلاب الضالة بشكل مخيف في حارة باجدار بمدينة زنجبار محافظة أبين، حيث هاجمت، مساء أمس، عددا من الأغنام تابعة للمواطن هادي البكيري، وأصبحت تشكل خطرا على الأطفال والمواطنين.

وقال المواطن البكيري: "زادت الكلاب الضالة بصورة كبيرة فى الفترة الأخيرة، حيث هاجمت عشرة رؤوس من الأغنام في حوش منزلي وأصبحت تشكل خطرا كبيرا على حياة المواطنين، خوفا أن تكون مسعورة".

وطالب مكتب الأشغال العامة بأبين بـ"ضرورة التصدي لهذه الكلاب الضالة من خلال القيام بحملة للقضاء عليها بعد أن انتشرت في شوارع وحارات مدينة زنجبار بشكل مخيف”.

*أسرة الطفلة (تغريد) تناشد التكفل بعلاجها