الرئيسية | من نحن | نواصل معنا | نسخة الموبايل

محتجون بلحج يقطعون طريقا رئيسيا احتجاجا على انقطاع الكهرباء

16 أبريل 2018 الساعة 06:00
مواطنون محتجون يقطعون الطريق العام بالعند
العند «الأيام» هشام عطيري

أقدم العشرات من المواطنين بمدينة العند بلحج منطقة الكدحة مساء أمس على قطع الطريق العام وإحراق الإطارات، احتجاجا على انقطاع التيار الكهربائي عن المنطقة منذ عدة أيام، مطالبين بعودة التيار الكهربائي للمنطقة.

وقال الناشط الإعلامي فائز أبو فهد: «إن المحتجين قطعوا الخط العام إثر استمرار انقطاع الكهرباء منذ أيام دون تحرك السلطات المختصة لإيجاد حل».

وناشد المحتجون محافظ لحج بالتوجيه للمختصين لإعادة التيار الكهربائي وإيجاد الحلول المناسبة من قبل المختصين، فيما لا يزال الطريق العام مقطوعا حتى كتابة الخبر الساعة الـ 11 مساء أمس.

مصدر قبلي أفاد «الأيام» بتواصل مشايخ المنطقة مع قيادة الكهرباء لإعادة التيار، لكن يبدو أنهم فشلوا.

وأشار المصدر إلى أن «المشايخ أقروا عقد لقاء مشايخ المنطقة برئاسة الشيخ عبد الرحمن جلال عبد القوي شاهر، أمس، مع قيادة مؤسسة الكهرباء، لاطلاعها على ما خرج به اللقاء القبلي من نتائج حول وضع الكهرباء في المنطقة، إلا أن رفض قيادة المؤسسة التجاوب مع المشايخ دفع المواطنين إلى قطع الطريق الرئيسي».



وكان اللقاء الذي عقد بمنزل شيخ مشايخ الصبيحة الفقيد عبدالقوي شاهر بمنطقة العند أكد على «أهمية تعاون المواطنين مع الجهات المختصة، لتحسين مستوى الخدمات المقدمة في مجال المياه والكهرباء، بحضور مدير عام مؤسسة المياه المهندس عيدروس الصعو والشيخ عبدالرحمن جلال عبدالقوي شاهر وقائد الحزام الأمني لقاعدة العند الجوية العقيد الركن سمير صالح يوسف وعدد من الشخصيات الاجتماعية والقبلية بالمنطقة».

وناقش اللقاء ما تعانيه المنطقة جراء تدهور خدمتي المياه والكهرباء، وما أقدمت عليه المؤسسة من عملية قطع جماعي للتيار الكهربائي لمنطقة الكدحة.

وأكد اللقاء القبلي على «أهمية تعاون الجميع مع الجهات المختصة في المياه والكهرباء في سبيل تحسين هذه الخدمة التي تعتبر عن أهم مرتكزات حياة الناس كبادرة مجتمعية تهدف إلى دفع الأهالي للتعاون في سبيل تحسين الخدمات المقدمة، والتواصل مع قيادة إدارة الكهرباء وإيجاد الحلول والآليات التي تساعد على تحسين مستوى الشبكة الكهربائية في المنطقة من خلال توفير بعض المواد وحث الناس على دفع الرسوم المقررة وإيجاد آلية مناسبة لتقسيط المبلغ لمن لا يستطيع من الأهالي، وخاصة من ذوي الدخل المحدود، إدخال عداد الكهرباء وإنهاء العشوائيات في المنطقة».

كما تطرق اللقاء إلى مناقشة مشكلة المياه التي تعاني منها المنطقة رغم وجود مشروع للمياه أنشئ بدعم إماراتي، مطالبين مؤسسة المياه بوضع الحلول والمعالجات لتحسين الخدمة وإيصال المياه للمواطنين.