الرئيسية | من نحن | نواصل معنا | نسخة الموبايل

بمناسبة مولده والعام الجديد 2018 «الأيام» تسبر أغوار حياة الشاعر السوري أدونيس

1- منذ ولادته الأولى لم يتلق أدونيس تعليماً نظامياً علي أحمد سعيد أسبر، المعروف بأدونيس، ولد في الأول من يناير عام 1930، في قرية قصابين، الواقعة في مدينة جبلة على الساحل السوري، لعائلة من الفلاحين الفقراء، كحال أغلب سكان جبال الساحل السوري آن ذاك، حيث لم يتمكن من الحصول على التعليم النظامي في طفولته، بل اقتصر تعليمه على تحفيظ

الفضول قتل القطة

الفضول قتل القطة Curiosity killed the cat وهو مثل إنجليزي يضرب للتحذير من الفضول الذي قد يقود لضرر.. ولهذا المثل قصة فقد قيل إن العالم الفيزيائي شرودنجر كان لديه قطة وقام بوضعها داخل صندوق ووضع معها عبوة متفجرة تكفي لقتل القطة، وأغلق الصندوق عليها.. فأصبحت النظرية تقول ما لم يفتح شرودنجر الصندوق فهناك احتمال 50 % بأن القطة مازات

يوم النصر في الجنوب

يوم النصر كما كان بعيدا عنا يوم نزل شعب الجنوب إلى أرض المعركة يوم امتزج اللحم بالحديد ورائحة البارود يوم كانت دموع أمهاتنا تسكب دما يوم كانت أجسادنا تخترقها رصاصات أعدائنا يوم لم نعود إلى البيت كلنا يوم امتزجت الدموع بالدماء يوم النزوح عن وجه الأعداء يوم الغضب العارم يومها حمل الكل السلاح أيام.. عصيبة يومها ارتفعت

حمقى ومغفلون !!

- و استعمل معاوية عاملا من كلب فخطب يوما فذكر المجوس فقال لعنهم الله ينكحون أمهاتهم والله لو أعطيت عشرة آلاف درهم ما نكحت أمي فبلغ ذلك معاوية فقال قبحه الله أترونه لو زادوه فعل وعزله. - و شرد بعير لهبنقة و اسمه يزيد بن شروان فجعل ينادي لمن أتى به بعيران فقيل له كيف تبذل ويلك بعيرين في بعير فقال لحلاوة الوجدان. - وسرق من أ

هذا ما فعلته أخطاء لغوية بأصحابها.. عزلت أحدهم عن منصبه

في كثير من المصنفات العربية التي تعنى بالتراجم أو بعلوم اللغة أو المعاجم، تظهر الإشارة إلى اللَّحن في اللغة العربية، كعيبٍ يرافق صاحبه، كما لو أنه جزء من سيرته الشخصية لا يفارقه، خصوصاً إذا ما تم تثبيت واقعة ارتكابه خطأ في اللغة، في أكثر من كتاب. واللّحنُ في اللغة العربية، اتُّفق عليه كاسم لأي خطأ نحوي أو لغوي. فيقال لمن أخطأ ب

نحو من أدب النحو

يذهب الدارسو شواهد النحو إلى الوقوف عند المقصد النحوي من الشاهد.. وربما ذكروا منه شطرا أو جزءا.. ثم ينصرفون عنه.. وليس في هذا عجب فهذه سبيلهم في الدرس وغايتهم من الاستدلال به.. على أن تلك الأبيات المفردة أو الأشطار أو المزع الشعرية قد تخفي وراءها جمالا شعريا أخاذا.. وسحرا لا يدانى. فلو قلبت النظر في كتاب سيبويه، سفر العربية ال

المرقش الأصغر وفاطمة وجاريتها

كان مرقش الأصغر ربيعة بن سفيان بن سعد بن مالك بن ضبيعة من أجمل الناس وجها وأحسنهم شعرا، وهو صاحب فاطمة بنت المنذر، كانت لها جارية يقال لها هند بنت عجلان، أعجبت بالمرقش واتصل بها، ورأته فاطمة فأعجبت به أيضا، واحتالت حتى أوصلته إليها الجارية، فلبث بذلك حينا، وكان لمرقش صديق اسمه عمرو بن جناب بن عوف بن مالك، عاهده أن لا يتكاذبا، وك

اللغة العربية.. أمةٌ من النحويين منذ فجر الإسلام

لم تصل اللغة العربية، إلى شكلها الحالي، إلا بعد أن عمل عليها العشرات من النحويين واللغويين العرب القدامى، ومن مختلف الأمصار والمشارب، وبأزمان مختلفة. وعمل هؤلاء النحويون واللغويون على تأصيل قواعد اللغة العربية، كل بحسب ما وصله ممن سبقه وتعلم على يديه. فترسخت قواعد اللغة، وأصبح الكلام فيها مشروطاً بسلامة نحوية ولغوية تضبطها، بعد

عمر ضائع

كانت أشعة الشمس الساطعة تعانق الموج ويصنع ذلك تلؤلؤا في عينيه الحائرتين، واللتين وقفتا بسكون ترقبان البحر وهو يلفظ إلى الشاطئ كل ما لا يطيق بقاءه في جوفه. “لا تتوقع ماذا يمكن أن يعلمك البحر”، تنهد في حين كان يهمس لنفسه بهذه الجملة بتأمل، ومضى بخطى مثقلة على الرمل الناعم، خلع نعليه وترك لقدميه فرصة احتضانه بتأنٍّ وخشوع. يسير

شهيدا معاقا آخر

إبراهيم أبو ثريا، شاب فلسطيني، لا أحد يعرفه، أو يعرف عنه شيئا، إلا خلال اليومين الماضيين. إبراهيم معاق، مبتور الرجلين، استشهد برصاصة في الرأس أطلقها جنود الاحتلال الصهيوني فأردوه قتيلا.. وقد تناقلت وكالات الأنباء وقنوات العالم خبر مقتله، وكشفت فاشية وعنجهية النظام الإسرائيلي، الذي ينتهك كل القوانين الدولية والإنسانية ضد الشعب ا

إلى متى ستظل السعيدة غارقة في الحزن؟

كل شيء جميل ذهبت ملامحه، كل شيء فيها كان جميلا انتهى وأصبح السلام فيها مجرد حكايات، ألم يأن للذين أخذوا من بلادنا السلام وعن حياتنا الأمن أن يسترجعوه، كثرة التفاقمات، وطفح الكيل منذو أربعة أعوام وبلادي تعاني الحرب.. لقد فقدنا تلك الحياة الآمنة، لقد تكللت الصراعات وباتت مغروسة حتى في نفوس الأطفال، ومازلنا ننتظر تلك الأيام التي س

الخِطبة.. بين الفقه والقانون

إن الخِطبة (بكسر الخاء) معروفة منذ تاريخ قديم في حضارات الهند والصين وروما واليونان ومصر والعراق، ولقد كانت الإجراءات منوطة بالأب والأم فقط. ولقد عرف العرب قبل ظهور الإسلام الخطبة، حيث كانت المرأة تخطب إلى وليها، فيقبل الولي الخاطب أو يرده. وقد ظهر نور الإسلام إلى الخطبة، ففي القرآن الكريم قال الله تعالى: “ولا جناح عليكم فيما

مسمار جحا

أما "مسمار جحا"؛ فهو لا يقل شهرة عن جحا نفسه.. وجحا شخصية هامة جدًّا في تاريخنا؛ إذ طالما كان اللسان المعبر عما نسميه الآن "الأغلبية الصامتة"،أما مسماره، فيُضرب به المثل فى اتخاذ الحجة الواهية للوصول إلى الهدف المراد ولو بالباطل. وأصل الحكاية أن جحا كان يملك داراً، وأراد أن يبيعها دون أن يفرط فيها تماماً، فاشترط على المشتري أن

المارد

“شيءٌ ما يتحرَّكُ في القارورة. يبدو أنَّ الجدَّة كانت صادقة. إنَّهم قريبون جدًّا”. واقفًا تُودِّعُ آخِر المهمومين العائدين إلى مساكن القرية. ترمُقُ الظِّلال التي تُشير إلى انتِصاف المسافة بين العَصر والغُروب. ربَّما تُفلحُ هذه الليلة حين يشتدُ الظلام، وبينكَ وبين الفجرِ خُطوتان وإن بدَا أَبْعدَ. أمَّا الآن فعليكَ أنْ تمتطي

عــــــــدن

عدن عدن حبي لها غير عادي القلب من ماضي زمن قد هواها ذه عاصمة كل المدن والبوادي ماحد وصل بين المدن مستواها حبك سكن روحي وعمق الفؤادي إنتِ الغلا من هو يضاهي غلاها حاضر معاها قبل صوت المنادي ما يوم نتأخر بساعة نداها نحضر معاها كان رايح وغ

صفحة 5 من 35 السابق 1 2 3 4 5 6 7 ... 35 التالي