الرئيسية | من نحن | نواصل معنا | نسخة الموبايل

مهرجان القاهرة السينمائي يستعيد بريقه.. ومفاجأة في الافتتاح

استعاد مهرجان القاهرة السينمائي الدولي بريقه مع انطلاق دورته التاسعة والثلاثين، أمس الاول، بعد أن جذب عددا كبيرا من نجوم وصناع السينما لحفل الافتتاح، كما كرم الممثلة البريطانية إليزابيث هيرلي. وبعد غيابهم عن عدة دورات سابقة استقبل البساط الأحمر للمهرجان مجموعة كبيرة من النجوم الشبان منهم أحمد عز وأحمد حلمي ومنى زكي وآيتن عامر و

القضية القومية في شعر الأمير القمندان

كتب الأستاذ الدكتور عبدالعزيز المعالج في كتابه «شعر العامية في اليمن» أن الشعر اليماني فصيحه وعاميّه وحتى نهاية القرن التاسع عشر كان بعيداً عن مساحات الصراع السياسي بأشكاله الحزبية والوطنية والقومية، منحصراً في إطار الأغراض التقليدية الموروثة للشعر العربي من مدح، وفخر، ورثاء، وهجاء، وغزل.. بيد أن هذا الوضع الذي أقرَّه الباحث ال

اختيار الفيلم اليمني (الضوء الأسود) لعرضه في استوكهولم بالسويد

تم اختيار الفيلم اليمني (الضوء الأسود)، للعرض في استوكهولم بالسويد، وذلك يوم الاثنين والثلاثاء الموافقين 9 و10 ديسمبر 2017. والفيلم اليمني (الضوء الأسود) هو اول فيلم تعبيري راقص تم تصويره في عدن، في احدى هضاب جبل شمسان. وسوف يعرض الفيلم في مهرجان Dansfilmvistival.2017 في سينما .Zita والفيلم من تصميم و اخراج أنيسة عباس وانتا

ومن الحب ما قتل!

نقل فؤادك حيث شئت من الهوى ما الحب إلا للحبيب الأولِ كم منزلٍ في الأرض يألفهُ الفتى وحنينه أبداً لأول منزلِ في الساعة السليمانية، وعند بلوغ النشوة ذروته، أخذني صاحبي بكل تلابيبي، ولم يدع لي مجالا للتفكير قائلاً: في إحدى زياراتي للخارج، وفي نزهة بمعية صديقتي الأوروبية، ورذاذ

روائع من الغناء اللحجي (منيتي ما لي سواه)

وهذه واحدة من أروع ما كتب ولحن الأديب والشاعر والملحن الكبير عبدالله هادي سبيت، فصارت واحدة من الأغاني الخالدة في سفر الغناء والموسيقى في لحج واليمن كلها. إنها رائعة (منيتي ما لي سواه)، التي تغنى بها لأول مرة الفنان الكبير الراحل أحمد يوسف الزبيدي، وتغنى بها كذلك الفنان الكبير الراحل محمد صالح حمدون، ثم أراد الفنان الكبير الراح

وزارة الثقافة تكرم الفنان التشكيلي الأستاذ علي محمد يحيى

استضاف منتدى خورمكسر الثقافي، الخميس الماضي، بمقره بخورمكسر، بالتنسيق مع وزارة الثقافة، ممثلة بصندوق التراث والتنمية الثقافية، فعالية تكريم الفنان التشكيلي الكبير علي محمد يحيى، بمناسبة احتفاله بعيد ميلاده السبعين، باعتباره واحدًا من الفنانين التشكيليين اليمنيين الكبار، إضافة إلى اهتماماته المتعددة بالشأن الفني والأدبي. وفي بدا

التربوي الفاضل والفنان المبدع رائد فن المولونوج عثمان عبدربه مريبش

الفنان المبدع عثمان عبدربه عبدالله مريبش، من مواليد (شقرة) ساحرة أبين عام 1941م، تلقى تعليمه الابتدائي في (شقرة)، وفي عام 1956م التحق بقطاع التعليم معلماً في مدارس سلطنة يافع بني قاصر للفترة من (1956 - 1966م). وخلال عمله في قطاع المعارف اكتسب حب تلاميذه وحُب المجتمع، حيث استطاع أن يحقق نجاحاً في عمله التربوي والتعليمي من خلال

شادية.. في غرفة العناية المركزة بالمستشفى

ادخلت الفنانة الكبيرة شادية(86)، غرفة العناية المركزة بمستشفى الجلاء العسكري بالقاهرة، اثر اصابتها بجلطة دماغية، منتصف الاسبوع الماضي. وقد هز الوسط الفني في القاهرة وفي عواصم عربية اخرى، خبر كاذب عن وفاتها في المستشفى، مما جعل اسرتها تسارع الى نفيه، مؤكدة ان صحة الفنانة شادية قد تحسنت وتم نقلها الى منزلها. وقد زارها الرئيس عبد

الوطن في شعر الأمير أحمد فضل محسن القمندان

بالعودة إلى ديوان الأمير القمندان يتضح لنا أن أقدم قصائده الوطنية قد كُتبت أثناء الحرب العالمية الأولى ويتناول فيها موضوع الغزو التركي لمناطق الجنوب إماراتي الحواشب ولحج، وفي هذه القصائد يظهر القمندان مشاعر العداء للأتراك لما عُرف عن حكمهم من ظلمٍ وتخلّف وهمجية، ويدعو اليمنيين إلى القتال ضدهم، ويقدم وصفاً للمعارك التي دارت في ل

يا وزير الثقافة.. نأمل في إعادة طبع هذا الكتاب

كان للفنان القدير الراحل طه فارع، إلى جانب عطائه الفني المتميز في التلحين والغناء، واهتمامه بالتراث، وتجديد عدد من الأغاني التراثية، إلى جانب كل ذلك، كان له اهتمام بالكتابة التاريخية والتوثيقية عن الغناء اليمني، والاغنية العدنية، على وجه الخصوص. ومن ضمن تلك الكتابات كتابه القيم والتوثيقي عن الأغنية العدنية، بعنوان(لمحات من تار

هيام قلبي

هيام قلبي وشوقه ولهفته والأمل من أجل ظبية جميلة مرت بقرب المحل وابتسامة بريئة وكلمة حلوة جريئة ووجه كله وسامة وأخلاق زي العسل ** وياه في عمر واحد وكلنا في الخريف في رأسي الشيب يشعل لكن عليه ما يطيف ربيع عمره مكانه نادي معطر جنانه جميل مهما تعمر الشيب له ما يصل ** عبرت له عن شعوري ما كان قولي صحيح لكن كلامي ال

الفنان المسرحي القدير عقلان مرشد لـ«الأيام»: لا وجود لأزمة مسرح في الجنوب قبل عام 1990

عقلان مرشد، اسم له حضوره المتوهج ومكانته الفنية العالية، في عالم الدراما، مسرح ودراما تلفزيونية وإذاعية، له مشاركات عديدة محليا وخارجيا، كممثل بارز ومتمكن على خشبة المسرح، وانسجام جميل مع الجمهور على الشاشة وأثير الإذاعة، شارك في العديد من المهرجانات محليا وخارجيا، بدأ في السبعينيات من القرن الماضي مع فرقة (أكتوبر) للمسرح، وقدم

في ذكرى وفاة الفنان علوي فيصل علوي

توفي الفنان المبدع علوي فيصل علوي، الذي رحل عن هذه الدنيا بعد صراع مع المرض الذي ألم به، وهو في قمة العطاء والإبداع والتميز. فقد كان رحمه الله شبيها لوالده المرحوم الفنان فيصل علوي سعد، الذي ذاع صيته داخل الوطن وخارجه واستطاع بصوته الشجي أن يخرج الأغنية اللحجية على مستوى الوطن العربي من خلال الأغاني القمندانية واسعة الانتشار، ك

رحلة قصيرة في الليلة الأخيرة لكوكب الشرق أم كلثوم

كالعادة.. يمتلئ المسرح بالجمهور من كل الطبقات ومن كل الفئات، الغني والفقير، المتعلم والمثقف والإنسان البسيط، المدير لشركة كبيرة والعامل في المصنع، ابن المدينة والفلاح القادم من الريف، الكل يجتمع في مكان واحد، يجمعهم اللقاء بها، ليستمع لصوتها، وأغانيها الخالدة، ويستمتع مبهورا بمشاهدتها، وهي تقف بعظمة وشموخ على خشبة المسرح، الجسد

زامل حماسي

يا رافضي جات الأُسود المغاوير متعطّشة من كلّ غابة وديرة أصواتها من فوهة الأعيرة غير متحزّمة بالقنبلة والذّخيرة مهما تواعدنا وجيتوا طوابير واللّه مانخشى الجُموع الغفيرة رجال بن شكري الصبيحي مخابير ونعم بها وقت العلوم العسيرة الفرد منها مثلما سالم الزّير الليل يتحوّل بفعله ظهيرة وقنّاصنا ما هو بحاجة نواظير بالعين قد قاس

صفحة 3 من 27 السابق 1 2 3 4 5 6 7 ... 27 التالي